التخطي إلى المحتوى
استمرار تنظيم فعاليات مراكز أطفال التوحد بمركزي شباب ديرب نجم وناصر بالزقازيق
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على ضرورة الاهتمام بالشباب باعتبارهم الطاقة الفاعلة لبناء الوطن والعمل علي شغل أوقات فراغهم بطرق إيجابية وتوجيهها لصالح المجتمع وخاصة ذوي القدرات والهمم وذلك بدمجهم في المجتمع وبث روح المنافسة الشريفة بينهم لاكتشاف مواهبهم وتنميتها واستغلال أوقات الفراغ بصورة إيجابية.
أشاد المحافظ بالأنشطة والمبادرات والبرامج الرياضية والثقافية والترفيهية التي تنظمها مديرية الشباب والرياضة لذوي القدرات والهمم مؤكداً أن المحافظة بجميع أجهزتها التنفيذية لا تدخر جهدا لتقديم كافة أوجه الرعاية لهم والعمل علي دمجهم بالمجتمع في مختلف جوانب الحياة والاستفادة من قدراتهم كونهم جزءاً لا يتجزأ منه.
وفي هذا الإطار أشار الدكتور محمود عبد العظيم وكيل وزارة الشباب والرياضة إلى استمرار فعاليات تدريب اطفال التوحد تحت شعار (نتوحد من أجلهم) والتي تأتي ضمن مبادرة وزارة الشباب والرياضة بالاهتمام بأطفال التوحد والحرص على دمجهم مع المجتمع سواء في المدرسة أو المنزل ومساعدتهم في تعلم طرق التعامل مع الأخرين بهدف تشجعيهم على ممارسة الرياضة واعتبارها أسلوب حياه.
أضاف وكيل وزارة الشباب والرياضة أن الفعاليات يتم تنفيذها بمركزي شباب ديرب نجم وناصر بالزقازيق وتضم عدد من الانشطة الرياضية والفنية والاجتماعية بمشاركة البنين والبنات من مركزي الشباب بالتعاون بين الإدارة العامة للرياضة بالمديرية والإدارة المركزية للتنمية الرياضية والإدارة العامة للقاعدة الشعبية بوزارة الشباب والرياضة وتحت رعاية وزير الشباب والرياضة ومحافظ الشرقية واشراف نخبة من المدربين المتخصصين وفقا للخطة التدريبية الموضوعة لتدريب وتنمية المواهب الرياضية لذوى القدرات والهمم ورعايتهم واكتشاف مواهبهم فى مختلف الألعاب الرياضية.