التخطي إلى المحتوى
قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكرى ورئيس جامعة الزقازيق يشهدان الندوة التثقيفية ال٥٢
كتب: اشرف محمود
شهد اللواء وليد الحماقى قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكرى و د.خالد الدرندلی رئيس جامعة الزقازيق ، اليوم ، فعاليات الندوة التثقيفية الـ ٥٢ التي تنظمها قوات الدفاع الشعبی والعسكری بالإشتراك مع الإدارة العامة لرعاية الطلاب بالجامعة ، بمناسبة مرور ٥٠ عامًا «اليوبيل الذهبى» علي انتصارات أكتوبر المجيدة، بقاعة المؤتمرات الكبری بالجامعة.
أقيمت الندوة تحت رعاية وبحضور اللواء. وليد الحماقى قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكري، و د.خالد الدرندلی رئيس الجامعة ، و د.عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، والعقيد محمد عبد الفتاح مدير إدارة التربية العسكرية بالجامعة .
بحضور د.جيهان يسری نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، و د.إيهاب الببلاوی نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، و د.هلال عفيفى أمين عام الجامعة عميد كلية التجارة ، والسادة عمداء ووكلاء الكليات ومديرى المراكز الرئيسية وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ، وعدداً من رجال قوات الدفاع الشعبى والعسكرى ، بالإضافة إلى طلبة وطالبات الجامعة .
بدأت وقائع الندوة التي تم نقلها بلغة الإشارة من خلال د.إيمان السيد بكلية التربية النوعية بالجامعة ، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وفقرة إنشاد ديني للمنشد أحمد طارق ، والوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن.
وخلال كلمته أشار د.خالد الدرندلي إلي أن نصر اكتوبر العظيم يذكرنا دائما وأبداً ببسالة قواتنا المسلحة رمز التحدي والصمود ، مهنئاً رجال القوات المسلحة الباسلة والقيادة السياسية وجموع الشعب المصري بالذكري الخمسين لانتصارات أكتوبر المجيدة ، والتى ستظل علامة مضيئة في التاريخ العسكري يدرس للأجيال المتعاقبة ، حيث أظهرت مدي عبقرية الجيش المصري وقدرته علي تحدي الصعاب.
وأضاف رئيس الجامعة أنه رغم مرور خمسة عقود علي حرب السادس من أكتوبر إلا انها لا تزال عصية علي النسيان أو التزييف مهما تباعدت السنون ولا تزال أحاديث الفخر ميراثا متداولاً من جيل إلي جيل.
ومن جانبه أعرب اللواء وليد الحماقي عن بالغ سعادته بوجوده بجامعة الزقازيق هذا الصرح العلمي العظيم ، بيت العلم والمعرفة ، مؤكداً علي أنه يمتليء فخراً وإعتزازاً حين يري في وجوه أبنائه من الطلاب بشائر المستقبل والتي تعقد عليهم مصر آمالها في بناء هذا البلد ونهضته ، فنحن هنا اليوم من أجلهم نشاركهم الحلم ونبني معهم جسر الأمل منطلقين معهم وبهم لبناء الجمهورية الجديدة من خلال المشروعات التي استهدفت تغيير المستقبل إلى مستقبل حالم يلبي رغباتهم ،وقد هدفت القيادة السياسية إلى تحسين مستوي المعيشة للطبقات الأولي بالرعاية فكان المشروع القومى لتنمية الريف المصري (حياة كريمة).
و أشاد قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكرى بما تم تقديمه في هذة الندوة والتى تعكس حب وطننا الغالي مصر ، مؤكداً أننا أمةً مبدعةً ، وأن شباب مصر الأيقونة والهدف الرئيس للندوة لمجابهة الفكر بالفكر حتي لا ننساق خلف الشائعات التي تهدف إلي هدم المجتمع والذي يعرف بحروب الجيل الرابع.
وخلال الندوة قدمت د.غاده عامر عميد كلية الهندسة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا محاضرة عن ؛ دور التكنولوجيا في الحروب اللامتماثلة ، استعرضت خلالها مخاطر وسائل التواصل الاجتماعى وظهور نوع جديد من الحروب تستخدم فيه التكنولوجيا للتأثير على المجتمعات ، مؤكدةً على أهمية بناء الوعى لدى الشباب لأنهم نواة المستقبل.
كما قدم طلاب كليات ؛ التربية الرياضية بنين وبنات والطفولة المبكرة أوبريت (الأبطال تنتصر فی النهاية) ، بطولة كل من : الفنان القدير يوسف البسيونی ، سلمی ياسر ، أحمد إيهاب ، تصميم وتدريب الإستعراضات د.منی عبدالعال ، تصميم وتدريب الإستعراضات وتعبير حركی د.شريف نصار ، ملابس .حسام عبد الحميد ، تأليف وإخراج .محمد الدره.
وشملت الندوة أيضاً استعراضاً فنياً بعنوان (فرحان يا بلادی ) تصميم وتدريب د.أميرة قطب وكيل كلية التربية للطفولة المبكرة ، بالإضافة إلى فقرات غنائية فردية وكورال جامعة الزقازيق تحت إشراف د.ريهام زايد رئيس قسم التربية الموسيقية بكلية التربية النوعية وبقيادة د.هبه عبد الكريم، كما تم عرض فيديو عن حرب أكتوبر من إنتاج هيئة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، وفقرة استعراضية من أداء ذوى الهمم التابعة لمديرية الشباب والرياضة تصميم وتدريب رحاب المهداوى ، ثم عرض فيديو قصير لتكريم الشهداء اللذين ارتقوا فداءاً للوطن وتكريم أسرهم وهم : نقيب بطل شهيد/ أحمد جوده رقيب أول بطل شهيد / محمد وحيد عبد المنعم ، جندى بطل شهيد/ أمير محمد مصطفى.
كما تم تكريم طالبين من أبناء الجامعة من ذوى الهمم وهما : شهد وائل محمد بالفرقة الثالثة بكلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل ، ومحمد نبيل عبدالله بالفرقة الرابعة بكلية التجارة ، بالإضافة إلى تكريم المشاركين فى فقرات الندوة من ذوى الهمم.
وفى ختام الندوة تم تبادل الدروع بين رئيس الجامعة ، واللواء/ وليد الحماقي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري ، ثم السلام الوطنی لجمهورية مصر العربية.
جدير بالذكر أن فريق عمل الندوة يتكون من :مساعدو الإخراج محمد إبراهيم، وبدر الزهار ، وعبد الرحمن محمد ، المخرج المنفذ محمد الهادی ، التجهيزات الفنية والتنفيذ أمير عزت ، مخرج عام الندوة محمد الدرة.