موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

محافظ الشرقية يعقد إجتماعاً لمناقشة آليات تطبيق المرحلة الأولى

لمنظومة الجمع المنزلي للقمامة والمحال التجارية بمدينة الزقازيق

عقد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية إجتماعاً مع الأستاذ سعد الفرماوي السكرتير العام والمهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد والمحاسب محمد الأباصيري رئيس حي ثان لبحث دراسة وآليات تطبيق المرحلة الأولى لمنظومة الجمع المنزلي للقمامة وللمحال التجارية والتي ستبدأ بمنطقة القومية وتحديداً بشارعي طلبة عويضة والمشير أحمد إسماعيل بمدينة الزقازيق وذلك في حضور مديري إدارات ( البيئة – المتابعة الميدانية – التراث الحضاري – السياحة – الإدارة الهندسية ).
أكد محافظ الشرقية أن أعمال التطوير بمنطقة القومية تسير على قدم وساق وفقاً للبرنامج الزمني المحدد , لافتاً إلى أن شوارعها ستحتاج إلى إهتمام من نوع خاص بعد التطوير بإضفاء اللمسة الجمالية والحضارية بإعتبارها أرقي إحياء المدينة.
كما ناقش الإجتماع آليات تطبيق المنظومة من خلال مشاركة الجميع (اتحاد الملاك – أصحاب العقارات – حراس العقارات) في عمليات الجمع المنزلي بصورة حضارية تليق بمكانة المدينة وساكنيها.
هذا وقد طالب محافظ الشرقية بحصر العقارات الموجود بها حراس حاليين بالتنسيق مع رئاسة الحي وزيادة عدد عمال النظافة بالمنطقة , مشيراً إلى أنه تم دراسة المنظومة من خلال إدارة الشؤون القانونية لمراجعة كافة الإجراءات المقرر إتخاذها في حال مخالفة الخطوات التي تم وضعها لتطبيق وإنجاح المنظومة.
وقال المحافظ لن أسمح بوجود أي عقار غير مشترك معنا في المنظومة الجديدة ولن أقبل بأي تقصير في تنفيذ المنظومة… فالهدف هو القضاء على ظاهرة النباشين المشوهين لأي مظهر جمالي لإلقائهم بأكياس القمامة وسط الطرقات وإفراغ ما بها من محتويات مما يؤثر بالسلب على البيئة والمظهر العام … وأضاف المحافظ سأسعي جاهداً لإرضاء المواطنين بتنفيذ والإنتهاء من أعمال التطوير في مدينه الزقازيق وكافه المراكز والمدن وإتخاذ قرارات وإجراءات من شأنها الحفاظ عليها ما يبذل من مجهود.
كما وجه المحافظ بضرورة التأكد من وجود صناديق للقمامة أمام المحال التجارية وإلزام أصحابها بوجود صندوق خاص بكل محل ليتم تسليمه للدوريات المخصصة لجمع القمامة.
أكد محافظ الشرقية أن تجربة الجمع المنزلي تتطلب التكاتف من جميع الجهات المعنية وتوعية المواطنين بأهمية الإشتراك فيها لافتا إلى دور إدارتي البيئة والمتابعة الميدانيه بالديوان العام لمتابعه تطبيق المنظومة .
وخلال الإجتماع أوضح رئيس حي ثان أنه تم حصر الوحدات السكنيه الموجودة بإمتداد شارع القوميه وطلبه عويضه والغشام وبلغت ١١٩٠ وحدة بـ ١٢٢ عماره بالإضافة إلى العمارات الكائنه بالشوارع الجانبية.
تطرق الإجتماع إلي تأكيد محافظ الشرقية على مديرة إدارة التنسيق والتراث الحضارى بحصر العمارات المقامة بالطوب الأحمر والتي بحاجه إلى أعمال طلاء واجهات والأخرى التي بحاجه إلى ترميم وكذلك حصر التراكمات القديمة في مداخل مراكز المدن والأسوار المعيبة وغير المكتملة والتنسيق مع رؤساء المراكز والمدن والأحياء للبدء في أعمال رفع الكفاءة والإصلاح وإعاده الوجه الحضارى والجمالى لها ورفع تقرير للسكرتير العام للمحافظه إسبوعيا بما تم إتخاذه من إجراءات للوقوف على معدلات الأداء ونسب الإنجاز.
كما شدد محافظ الشرقية علي مديرة إدارة السياحه بمراجعه التراخيص الممنوحه للمطاعم السياحية غير السياحيه وتصنيفها مع إلزام أصحاب المطاعم السياحية بإستخراج رخصة مطعم سياحي ومراجعه قائمة المأكولات المقدمة والتنسيق في ذلك مع مديريه الصحة والطب البيطري ومديرية القوى العامله وإدارة البيئة بالديوان العام حرصا على صحة المواطنين مع أعطاء مهله اسبوع للمطاعم غير المرخصه لتوفيق أوضاعها والإلتزام بالإجراءات القانونية المنظمه لهذا الشأن.
اترك رد
مصر فور