موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

انطلاق الدورة الأولى من مبادرة سكن ومودة السبت المقبل

تنطلق الدورة الأولى من مبادرة سكن ومودة يومي السبت والأحد 13 و14 نوفمبر بأكاديميةالاوقاف الدولية بالسادس من أكتوبر، لإعداد المدربات بمبادرة “سكن ومودة” من الواعظات المعتمدات، وذلك لعدد (84) واعظة، ويحاضر في هذه الدورة كل من:

اليوم الأول: السبت 13/ 11/ 2021م

– الأستاذ الدكتور/ حسام موافي أستاذ أمراض الباطنة كلية الطب جامعة القاهرة.

– الدكتور/ هاني تمام الأستاذ المساعد بجامعة الأزهر الشريف.

اليوم الثاني: الأحد 14/ 11/ 2021م

– الأستاذ الدكتور/ محمد نبيل السمالوطي العميد الأسبق لكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر.

– الأستاذة الدكتورة / مها محمد فريد عقل العميد السابق لكلية طب الأزهر بنات.

– الأستاذ الدكتور/ عبد الله النجار الأستاذ بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر، وعضو مجمع البحوث الإسلامية.

 

تدريس قضايا التجديد بمراكز الثقافة الإسلامية

وقررت وزارة الأوقاف تدريس قضايا التجديد بجميع مراكز الثقافة الإسلامية ومراكز إعداد محفظي القرآن الكريم بالأوقاف في إطار إيمان وزارة الأوقاف بأهمية إعمال العقل في فهم النص، ومواكبة قضايا العصر ومستجداته، وعدم الجمود عند ظواهر بعض النصوص دون فهم دقيق أو إدراك كاف لفهم معانيها ومراميها ومقاصدها العامة.

 

وأكدت الأوقاف أن ذلك جاء ليكون محفظ القرآن الكريم وحافظه – على حد سواء – على إدراك تام وفهم دقيق لمعاني ما يحفظون، لنجمع بين حفظ القرآن وفهمه ومعانيه ومقاصده السامية فهما دقيقا يراعي فقه الواقع في ضوء الحفاظ على ثوابت الشرع الحنيف.

 

بث الشائعات والأراجيف

وانتشرت في الآونة الأخيرة تصريحات مفبركة على صورة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بعضها متعلق برفع الأذان واذاعة القرآن الكريم في المساجد.

 

ومن جانبها أكدت وزارة الأوقاف أنه لا يمثلها ولا يعبر عنها إلا ما ينشر عبر صفحتها وموقعها الرسمي أو الصفحة الرسمية للوزير، وحذرت من الانسياق خلف الصفحات الوهمية أو استخدام الشعارات المزيفة لبعض المواقع، مع ضرورة الرجوع دائما إلى الصفحة الرسمية للوزارة للتحقق من أي أخبار.

 

وشددت الأوقاف على أن بث الشائعات والأراجيف هو صنع العناصر المارقة والمخربة والمفسدة من جماعات أهل الشر، قصد إثارة المجتمع، وأن نشر أو تشيير أية أخبار دون التحقق إثم كبير، حيث يقول الحق سبحانه: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ”، ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): ” كَفَى بالمرءِ كذِبًا أن يحدِّثَ بِكُلِّ ما سمِعَ”، وأكدت الوزارة انها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاه أية أخبار كاذبة.

التعليقات مغلقة.