التخطي إلى المحتوى
مصر تحتل المرتبة 42 عالميا بمبيعات 200 ألف سيارة سنويا

قال أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، إنه يوجد في مصر أكثر من 300 مصنعًا للسيارات والصناعات المغذية، مشيرا إلى تطلع مصر لمزيد من الصناعات المغذية لتلبية احتياجات السوق المحلى، من خلال إتاحة المزيد من الأراضي الصناعية وحوافز الاستثمار والعمالة الفنية المؤهلة وتوفير البنية التحتية.

وأضاف سمير، خلال مشاركته في فاعليات جلسة “مصر محور صناعي”، في إطار فاعليات مؤتمر الاستثمار المصري الأوروبي المُقام في القاهرة خلا يومي 29 و30 يونيو الجاري، أن السوق المحلي يعد من أكبر الأسواق في قارة أفريقيا بصناعة السيارات ويحتل المرتبة 42 عالميا بمبيعات 200 الف سيارة سنويًا.

وتابع أن القطاع الصناعي يعد أحد القطاعات الرئيسية حيث يساهم بنحو 16% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار إلى أن صناعة تجميع السيارات تعد قطاعات استراتيجيا في الصناعة المصرية وتسهم في توفير المزيد من فرص العمل والاستثمارات الأجنبية المباشرة.

واستعرضت الجلسة آفاق القطاع الصناعي المصري ومنها تطوير قطاع السيارات عن طريق انشاء المجلس الأعلى للسيارات وصياغة برنامج تنمية صناعة السيارات والذي يتضمن المزيد من الحوافز لهذه الصناعة الهامة.

كما ناقشت الجلسة الميزات التنافسية لمصر في تلك الصناعة ومن بينها الموقع الجغرافي والتكلفة التنافسية وإمكانيات النفاذ للسوق الإقليمي وهي جميعها تجعل من مصر سوق ومحور لصناعة السيارات.