التخطي إلى المحتوى
رابطة الأندية المصرية المحترفة….”مباراة القمة فى موعدها

أبلغت رابطة الأندية المصرية المحترفة برئاسة النائب أحمد دياب نادي الزمالك بصعوبة تنفيذ طلبه الانتهاء من مؤجلات الدور الأول في ظل ضغط المباريات، وتأجيل مباراة الأهلي والزمالك المقرر لها الثلاثاء المقبل 25 يونيو الجاري.

واوضحت الرابطة لنادي الزمالك ان الفرق بينه وبين الاهلي فى المؤجلات مباراتين فقط رغم مشاركة المارد الأحمر فى العديد من البطولات القارية والدولية.
وتعهدت الرابطة بإجراء بعض التعديلات علي جدول مسابقة عقب لقاء القمة المنتظر.

وكشفت رابطة الأندية أن قرار انسحاب الزمالك من مباراة الأهلي أو خوضها مسؤولية إدارة الزمالك وهي صاحبة الحق في الاختيار وفى حال الانسحاب تنفذ اللوائح.
وكان نادي الزمالك برئاسة الكابتن حسين لبيب أصدر بيانا قال فيه “انطلاقاً من ثوابت النادي التي لا يحيد عنها دائما نؤكد تمسكنا غير المشروط بقيم الروح الرياضية وتكافؤ الفرص بغرض الوصول إلى منافسة عادلة، وهي الاعتبارات التي يكفلها الاتحاد الدولي لكره القدم وتضمنها اللوائح المعمول بها، ولذلك نعلن ونؤكد على استيائنا الكامل من التجاوزات التحكيمية الصارخة التي شهدتها مباراة الزمالك و المصري وغيرها من تجاوزات سابقة جعلت من وجود تقنية الـ «var» تكلفة لا طائل منها في ظل تدهور مستوى التحكيم بصفة عامة سواء داخل الملعب أو خارجه، والتي تأتي في ظل فشل وترهل تنظيمي ملحوظ في ترتيب وتنظيم جدول الدوري حتي بات هو الجدول الأغرب كروياً في العالم، حيث تُلعب مباريات الدور الثاني مع الدور الأول أو قبلها و تتلاحق المباريات في مدد زمنية متقاربة لبعض الأندية دون الأخرى، بما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص، بالرغم من أن نتائج الدور الأول لمسابقة الدوري الممتاز لكره القدم بمثابة بطولة يتحدد وفقاً لها الفرق المتأهلة للبطولات الأفريقية فضلا عن ذلك فإن قواعد المنافسة العادلة تقتضي استكمال كل الفرق المتنافسة لمباريات كل مرحلة في توقيت متزامن.

ومن ثم فإن مجلس إدارة النادي التزاماً بواجبه في الحفاظ على مصالح وطموحات النادي وجماهيره يعلن وبصوره قاطعة ما يلي:

أولاً: نطالب بالتحقيق العاجل فيما حدث في مباراة اليوم من مخالفات تحكيمية صارخة نخشى أن يشوبها التعمد، والتي تسببت في تغيير نتيجة المباراة بعد إلغاء هدف صحيح تماماً ،كما نطالب بإيقاف كل من حكم الساحة و حكم تقنية الفيديو و منعهما من إدارة أي مباريات مقبلة للنادي على أن يتم إخطارنا بنتيجة التحقيق حتى نتخذ القرارات اللازمة في حالة وجود تربص أو تعمد.

ثانيا: أنه لن يشارك فريق الزمالك في أي مباراة من مباريات الدور الثاني قبل أن تستكمل الفرق المتنافسة جميع مباريات الدور الأول، وفقاً للترتيب المنطقي بعيدا عن التدخلات الشخصية.

ثالثا: انتداب لجنة محايدة من خارج مجلس إدارة اتحاد كرة القدم و رابطة الأندية لإعادة تنظيم و ترتيب مباريات الدوري بما يضمن الحياد الكامل.

رابعا: أن تكون مباراة فاركو المقبلة هي المباراة الأخيرة لفريق الزمالك قبل تسلم جدول كامل لجميع المباريات المتبقية حتي نهاية الدوري بشرط أن يتحقق فيه جميع مطالبنا السابقة.

ويهيب مجلس إدارة نادي الزمالك بكافة الجهات المعنية بتنظيم وإدارة البطولة أن تضطلع بمسئوليتها و أن تدرك عدالة وقانونية مطالب نادي الزمالك.

ونتطلع إلى أن تبادر تلك الجهات فوراً إلى تأكيد حيادها وموضوعيتها و اتخاذ كافة الاجراءات والقرارات اللازمة لتنفيذ المطالب المشروعة لنادي الزمالك”.