التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم العالي يؤكد أهمية ربط مخرجات البحث العلمي باحتياجات سوق العمل

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أهمية ربط مخرجات البحث العلمي باحتياجات سوق العمل، مشددًا على ضرورة غرس ثقافة ريادة الأعمال ضمن آليات عمل المعاهد البحثية، وذلك إيمانًا من الوزارة بأهمية البحث العلمي في تحقيق أهداف التنمية المُستدامة ورؤية مصر 2030.

وفي هذا السياق، وقع معهد بحوث الإلكترونيات عقد شراكة مع شركة باتريسيكل التي تعمل في مجال إعادة تدوير بطاريات أيون الليثيوم؛ بهدف قيام المعهد بتقديم الخدمات والاستشارات الفنية والبيئية، والدعم اللوجستي للشركة، والتدريب في مجال إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية، وذلك بمقر المعهد.

وأوضحت الدكتورة شيرين محرم رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، أن التعاقد جاء تنفيذًا للتعاقد المُبرم بين المعهد ومركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا (سيداري) والخاص بإنشاء حاضنة في مجال إعادة تدوير المُخلفات الإلكترونية، والذي يأتي تحت مظلة بروتوكول التعاون الثلاثي بين المعهد ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز سيداري؛ لتنفيذ مُبادرة إعادة التدوير للمخلفات الإلكترونية الموقعة بين وزارة الاتصالات والسفارة السويسرية.

وأضافت أن توقيع العقود يُمثّل خُطوة مهمة في طريق تحقيق الريادة ليس فقط في مجال الإلكترونيات بوجه عام، بل أيضًا في مجال إدارة المُخلفات الإلكترونية بوجه خاص، مُعربة عن تطلعها أن تُساهم تلك الشراكات في تعزيز وتنمية صناعة الإلكترونيات في مصر، لما لها من أهمية بالغة في دفع عجلة النمو الاقتصادي القومي والحفاظ على البيئة.

ومن جانبه، أكد الدكتور حسام علام، المدير الإقليمي للتنمية المُستدامة بسيداري، أنه بفضل الجهود التعاون المُثمرة بين معهد بحوث الإلكترونيات ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز سيداري، تم توقيع عقد يُمثل إنجازًا بارزًا في مجال التنمية المُستدامة، مشيرًا إلى أن هذا العقد سيًساهم في تعزيز النمو الاقتصادي، وخلق فرص عمل جديدة، مما ينعكس بشكل فعّال في تنمية الناتج المحلي.

وأوضحت الدكتورة أمال فهمي، مؤسسة فريق عمل باتريسيكل، أن هذا العقد سيدعم الجهود المُبذولة لحماية البيئة من مخاطر المُخلفات الإلكترونية، ويعزز مكانة مصر كمركز رائد لإعادة تدوير بطاريات الليثيوم أيون في المنطقة، مشيرة إلى أهمية تطبيق أفضل الممارسات لإدارة المخلفات الإلكترونية، وتقديم خدمات التدريب والاستشارات البيئية للشركات الناشئة والعاملة في مجال الإلكترونيات، فضلًا عن نشر الوعي بأهمية إعادة تدوير مخلفات بطاريات الليثيوم أيون.

جدير بالذكر أن شركة باتريسيكل هي واحدة من 3 فرق تم اختيارهم من بين 17 فريقًا من رواد الأعمال ضمن حاضنة “جرين إلكتروبيكيا” لريادة الأعمال في مجال تدوير المُخلفات الإلكترونية، بهدف تأهيل الفرق المشاركة في الحاضنة لإطلاق شركاتهم الناشئة في مجال الإدارة الصحيحة والمُتكاملة للمُخلفات الإلكترونية.