التخطي إلى المحتوى
5 أسئلة مهمة عن الأضحية  تجيب عنها دار الإفتاء

يزداد استخدام مؤشرات البحث  على الانترنت فى هذا التوقيت من كل عام للاستفادة بمعلومات من منصات ثقات كدار الافتاء  للاجابة على بعض التساؤلات حول الأضحية:

 _هل على المسلم أن يضحي كل عام

الأُضْحِيَّة سنة مؤكدة كل عام ولا يجزئ عام عما بعده، لأنها تتكرر بتكرر وقتها كالصلاة 

_ما حكم شراء الأُضْحِيَّة بالوزن

بيعها بالوزن جائز ولا حرج فيه.

 _حكم الاضحية اذا طرء عليها عيب مُخل 

إذا حافظ المضحي على أضحيته من العيوب ولم يقصر – فأذا طرأ عليها عيب يمنع إجزاءها قبل دخول الوقت الذي تجزئ فيه التضحية أو بعد دخوله وقبل تمكنه من الذبح فإن استطاع أن يبدلها فليفعل، وإن لم يستطع لم يلزمه شيء بَدَلَها، وله أن يذبحها في الوقت ويتصدق بها كالأضحية.

_كيف توزع الأُضْحِيَّة؟ وهل الأحشاء توزع وكذا الرأس؟

يُستحبُ تقسيم الأُضْحِيَّة إلى ثلاثة أثلاث فأن زاد اوقل اى قسم فلا حرج 

و يأكل المضحي وأهل بيته ثلثها، ويهدي ثلثها، ويتصدق بثلثها،واللحمُ المقصودُ الاعظمُ فيها 

وأما أحشاؤها من كبدٍ وغيره فإنه يستحب تقسيمه، وإن لم يقسمه المضحي فلا حرج في ذلك، والرأس لا تقسم بل تكون لصاحب الأُضْحِيَّة، ولا يبيعها ولا يعطيها للجزار مقابل أجره.

 _حكم ادخار لحم الأُضْحِيَّة؟

 يجوز ادخار لحوم الأضاحي عند جمهور الفقهاء