التخطي إلى المحتوى
وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشهد اللقاء العلمي الـ٤٤ لرابطة أطباء الكبد والجهاز الهضمي بالمحافظة
شهد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، فعاليات اللقاء العلمي الشهري الـ٤٤ لرابطة أطباء الكبد ومناظير الجهاز الهضمي بمحافظة الشرقية، وذلك اليوم الثلاثاء، بقاعة الشهيد أحمد المنسي بنادي الشرقية الرياضي بالزقازيق، برئاسة الأستاذ الدكتور وليد الأحمدي رئيس الرابطة، والدكتور محمد نور الدين نائب رئيس الرابطة ورئيس اللجنة العلمية بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، والمنسق العلمي للقاء الأستاذ الدكتور محمود غنيم أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة الأزهر، وضمت رؤساء الجلسة الأستاذ الدكتور أحمد مدكور، والأستاذ الدكتور عمرو الفولي، أساتذة الكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة حلوان، والأستاذ الدكتور هاني شهاب، والأستاذ الدكتور محمد نبيل أساتذة الكبد والجهاز الهضمي بالقصر العيني، والأستاذة الدكتورة عبير نافع رئيس قسم الأمراض المعدية والجهاز الهضمى والكبد بجامعة الزقازيق، والأستاذ الدكتور محمد مجدي أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة الزقازيق، والأستاذ الدكتور سالم يوسف أستاذ الباطنة ومناظير الجهاز الهضمي بجامعة الزقازيق، وفي حضور الدكتور أيمن هنداوي مدير إدارة الزمالة المصرية بالشرقية، والدكتورة شريهان عادل رئيس قسم الصيدلة الإكلينيكية ومركز المعلومات الدوائية، والأستاذ محمود عبدالفتاح مدير المكتب الإعلامي بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، ورؤساء وحدات الكبد والجهاز الهضمي بالشرقية، ولفيف من أطباء الكبد بجامعة الزقازيق، ومختلف الجامعات والمستشفيات، وعدد من أطباء الزمالة المصرية بمختلف مستشفيات المحافظة.
رحب الدكتور هشام مسعود خلال كلمته بجميع الحضور، وأثنى علي الدور الوثيق والتعاون المثمر بين أطباء جامعة الزقازيق، وأطباء الصحة بالشرقية في هذا المجال، مشيداً بالتطور الملحوظ في الأقسام الطبية لمناظير الجهاز الهضمي بالمستشفيات الحكومية بالمحافظة، وجودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بها، ومؤكداً على أهمية دور الرابطة العلمي والعملي كمرجعية لجميع أطباء الكبد والجهاز الهضمي بالمحافظة، وعلي أهمية هذه اللقاءات العلمية في رفع كفاءة أدائهم، والإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بمستشفيات محافظة الشرقية، وهو ما يتم تحقيقه بالفعل يوماً بعد يوم، ويجني ثماره كل من مقدمي ومتلقي الخدمة الطبية.
ومن جانبه قدم رئيس الرابطة في كلمته تعريف باليوم العلمي، وما تم إنجازه سابقاً من تدريب الأطباء، والأيادي المشاركة في هذه الإنجازات، لصالح المواطنين والمرضى بالمحافظة، معرباً عن سعادته البالغة على حرص وكيل وزارة الصحة بالشرقية في المشاركة المستمرة باللقاءات العلمية للرابطة.
وأوضح الدكتور محمد نور الدين بأن اللقاء العلمي الـ٤٤ يتخلله عدد من المحاضرات العلمية، عن موضوع “مناظير الفراغ الثالث”، منها محاضرة عن تقشير الأورام السطحية ومحاضرة عن علاج مرضى الأكاليزيا بالمنظار دون تدخل جراحي، وإمكانية تطبيقها في كافة وحدات المناظير بمستشفيات المحافظة، حيث يتم حالياً تفعيلها بمستشفيات الصحة بوحدة مناظير الجهاز الهضمي بمستشفى منيا القمح المركزي، بقيادة الأستاذ الدكتور محمود غنيم، والدكتور أحمد جمعة رئيس الوحدة، وتحت إشراف استشاري المناظير بالمديرية.

وأشار الأستاذ محمود عبدالفتاح مدير المكتب الإعلامي بالمديرية، بأنه على هامش اللقاء العلمي تم عقد اجتماع وورش عمل لرؤساء اللجان العلمية، لمناقشة سبل توحيد بروتوكولات العلاج ضمن آخر التوصيات العالمية، وتقنين استخدام المضادات الحيوية، وتفعيل سبل البحث العلمي بمستشفيات الصحة بالمحافظة، عن طريق زيادة الأبحاث الاكلينيكية بالمستشفيات، وشرح طرق النشر بالمجلات العلمية، لافتاً إلى أن رابطة أطباء الكبد ومناظير الجهاز الهضمي تم إنشاؤها في يناير من عام ٢٠٢٠، وتم تدشينها رسميا في مارس ٢٠٢١، تحت رعاية مديرية الشئون الصحية بالشرقية، إيماناً منها بدور الروابط العلمية للتخصصات المختلفة بالمحافظة، في صقل الكوادر الطبية الشابة، ورفع كفاءة أدائهم، وتم خلال تلك الفترة تنفيذ ٤٤ لقاء علمي، لأطباء صحة الشرقية، بالإضافة لإطلاق مؤتمر SHELA السنوي الثالث في عام ٢٠٢٤.
وأشاد الحضور بحسن تنظيم اللقاء، واختيار الموضوعات العلمية التي تم تقديمها، آملين في تكرار هذه المؤتمرات العلمية للصالح العام.