التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء: إصلاح المسار الاقتصادي قائم على توطين الصناعات والزراعة والاتصالات والسياحة

أكد الدكتور مصطفى مدبولي،رئيس مجلس الوزراء، أن الدولة المصرية تمضي قُدمًا بخطى حثيثة نحو تعميق الصناعة المحلية، وتوطين الصناعات المختلفة؛ انطلاقًا من أن تنفيذ إجراءات إصلاح المسار الاقتصادي قائم على عدة قطاعات في مقدمتها الصناعة، إلى جانب الزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسياحة؛ بهدف زيادة مساهمتها في إجمالي الناتج المحلي تدريجيًا.

وأوضح مدبولي، أن مسيرة العمل خلال الفترة الحالية ترتكز على توطين الصناعة، والتوسع في الرقعة الزراعية، وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعزيز دور القطاع الخاص بشكل أكبر، لتصل مساهمته في الاقتصاد الوطني إلى 65% خلال السنوات الثلاث المقبلة.

جولة رئيس الوزراء في بني سويف

وبدأ رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم السبت، جولة تفقدية لعدد من المشرعات الصناعية والتكنولوجية في محافظة بني سويف، يرافقه خلالها كل من الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والمهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، وحسام هيبة، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

وأكد مدبولي، أن زيارته الحالية لمحافظة بني سويف تأتي في إطار العمل على دفع المشروعات الصناعية التي يتم تنفيذها في جميع المحافظات، وإزالة التحديات التي تواجهها، لا سيما في محافظات الصعيد التي تأتي ضمن أولويات العمل في الجمهورية الجديدة، من خلال إدراجها في الخطط التنموية عبر المشروع القومي لتنمية الصعيد للنهوض بمستوى جودة الحياة للمواطنين.