التخطي إلى المحتوى
محافظ الشرقية يعقد اجتماعا لمناقشة مقترح تطوير الهوية البصرية للمحافظة
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن مشروع الهوية البصرية يُعد أحد المشروعات القومية الحضارية التي تساهم في إبراز القيم الجوهرية للمحافظات وربطه بالتراث بما يحقق تعزيز الانتماء الوطني ونشر الوعي الثقافي بين المواطنين وإبراز المعالم السياحية والتاريخية والثقافية للمحافظة.
جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقده المحافظ لاستعراض محاور مشروع الهوية البصرية لمحافظة الشرقية والذي يتضمن عدد من النقاط المتعلقة بالاشتراطات المعمارية والهوية الخاصة بالمحافظة والمعالم الأثرية والسياحية بمدن المحافظة وفقًا للدراسات التي تم إعدادها بالتعاون بين الجهات المشاركة تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية وقرار رئيس مجلس الوزراء وتعليمات اللواء هشام آمنه وزير التنمية المحلية بتشكيل مجموعات عمل لدراسة مقترح خلق هوية بصرية لكل محافظة من محافظات الجمهورية، بهدف المساهمة في تعميق مفهوم الانتماء الوطني خاصة بين الشباب والأطفال.
تطرق الاجتماع إلى استعراض المقترحات الخاصة بالمشروع وعرض النماذج المُعدة بشكل أولى وتتضمن واجهات المنازل واعمدة الكهرباء والمعالم الرئيسية بالمحافظة وغيرها بما يساهم في إعداد ملف الهوية البصرية يتناسب مع القيم الثقافية والتاريخية والتراثية والسياحية التي تتميز بها محافظة الشرقية.
وجه محافظ الشرقية بتحديد ميدان عام وشارع رئيسي لتنفيذ مشروع الهوية البصرية للمحافظة يحملا العلامة المميزة للمحافظة (الحصان) والذي يعد أحد العلامات المميزة حيث اتخذته المحافظة شعارا لها، مشدداً على سرعة الانتهاء من المقترح في أقرب وقت حتى يتسنى العرض على مجموعة العمل وتعميمه على باقي الميادين والشوارع العامة.
حضر اللقاء الدكتور أحمد عبد المعطي والمهندسة لبنى عبد العزيز نائبي المحافظ والدكتورة نرمين عوض الله مديرة إدارة التراث الحضاري والمهندس سامح عطية مدير الإدارة العامة للتخطيط العمراني والأستاذة مروة محمد نبيل مديرة ادارة تطوير العشوائيات بالديوان العام والدكتورة ياسمين صبري حجازي بقسم العمارة بكلية الهندسة بجامعة الزقازيق والمهندس محمد رمضان مدير التخطيط الاستراتيجي بمديرية الإسكان.