التخطي إلى المحتوى
وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد الخدمات الطبية بالمركز الطبي بالحسينية
قام الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمرور على المركز الطبي التابع للإدارة الصحية بالحسينية، لمتابعة انتظام سير العمل، وتقييم مستوى وجودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بالمركز، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، وتواجد القوي البشرية في أماكن تقديم الخدمة، بعد متابعته انتشار العيادات المتنقلة والفرق الطبية المتحركة بأماكن التجمعات بالحسينية.
بدء وكيل الوزارة زيارته بالمرور على العيادات التخصصية بالمركز الطبي، والتي تم نقلها من مستشفى الحسينية المركزي لحين الانتهاء من أعمال التطوير الجارية بها، وإنشاء مبنى جديد للمستشفى، بتكلفة تقديرية تصل إلى ١.٥ مليار جنيه، دعم من وزارة الصحة والسكان، وتم التأكد من عمل العيادات بكامل طاقتها خلال فترة العيد، وتواجد الأطباء في التخصصات المختلفة مثل “الجراحة العامة، والنساء والتوليد، والباطنة العامة، والأطفال، والعلاج الطبيعي، والأسنان، مهنئهم بعيد الفطر، كما تفقد غرفة سحب العينات المعملية، وقسم المعامل والذي يضم معمل الدم ومعمل المتوطنة، وتم التأكد من توافر المستلزمات والكيماويات والكيتسات اللازمة للعمل، كما تفقد المكان الجديد لوحدة العلاج الطبيعي، والذي وجه بنقلها لمكان متسع أثناء زيارته السابقة للمركز، لزيادة التهوية واستيعاب عدد الأسرة وزيادة الخصوصية ومنع التكدس أثناء تقديم الخدمة، نظراً للتردد العالي على الوحدة.
كما قام الدكتور هشام مسعود بمناظرة تقديم خدمات الرعاية الأولية وطب الأسرة للمواطنين، وخدمات المبادرات الرئاسية المختلفة مثل “مبادرة دعم صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي، ودعم صحة الأم والجنين، والكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولاده، وفحص المقبلين على الزواج، متابعاً مؤشرات التردد على هذه المبادرات منذ بداية عطلة العيد، كما تأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بالصيدلية، وانتظام صرف الألبان المدعمة للأطفال خلال أيام العطلة، متابعاً معدلات الصرف بالمركز، حيث يصل متوسط الصرف إلى ٤٠٠٠ علبة شهرياً، موجهاً بترتيب وتنظيم التذاكر الخاصة بصرف الأدوية والألبان بالصيدلية.
كما شدد “مسعود” أثناء تفقده غرفة الملفات على سرعة استكمال ملفات طب الأسرة بالمركز الطبي، والذي يخدم أكثر من ٧٢ ألف نسمه، مكلفاً مديرة إدارة الرعاية الأساسية بالمديرية، بتوفير كافة المطبوعات اللازمة لهم، كما تأكد من تطبيق اللائحة الأساسية الجديدة للمنشآت الصحية رقم ٧٥ لسنة ٢٠٢٤ بالمركز الطبي، متابعاً إجراءات تسجيل المواليد والوفيات، ومطلعاً على مؤشرات أداء الفرق الطبية وجلسات التطعيمات الروتينية، وتم التأكد من سلامة سلسلة التبريد وحفظ الطعوم وفقاً لدرجات الحرارة المناسبة لها.