التخطي إلى المحتوى
وكيل صحة الشرقية وعضو من الإدارة المركزية للطب العلاجي يتفقدا مستشفى الزقازيق العام
قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والدكتور أحمد صفوت من الإدارة المركزية للطب العلاجي بالوزارة، بالمرور على مستشفى الزقازيق العام، وذلك اليوم السبت، لمتابعة انتظام سير العمل بالمستشفى، والخدمات الطبية المقدمة للمرضى بها.
تفقد وكيل الوزارة وعضو الإدارة المركزية للطب العلاجي الأقسام الطبية المختلفة بالمستشفى، وقام وكيل الوزارة بالتأكد من تواجد القوى البشرية في أماكن تقديم الخدمة، ومن توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفى، وقام بمناظرة سجلات التردد على وحدة القسطرة القلبية، وعمل احصائية للقسطرة التشخيصية والعلاجية وأشاد الدكتور أحمد صفوت بنسبة معدلات الشفاء بالقسم، كما تم المرور على قسم العناية المركزة للقلب، والعناية المركزة للطوارئ، والعناية المركزة للأطفال، وتم مناظرة ملفات المرضى، والتأكد من تدوين كافة الإجراءات التمريضية والعلاجية للمرضى، واستكمال كافة العروض والفحوصات الطبية اللازمة لهم، كما اطمأن على أداء عمل الصيدلة الإكلينيكية واليقظة الدوائية داخل الأقسام الطبية، وتطبيق الاستراتيجية الخاصة بمقاومة مضادات الميكروبات، وصرف المضادات الحيوية للمرضى بعد إجراء تحليل الميكروبيولجي لهم لتحديد النوع المناسب لكل حالة، كما تفقد قسم القلب المفتوح، والحضانات، وتم التأكد من انتظام سير العمل بالمبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال المبتسرين.
كما اطمأن وكيل الوزارة على الحالة الصحية للطفل الذي تم إنقاذ حياته بالأمس، ويبلغ من العمر ١٠ أشهر، وكان يعاني من توقف في عضلة القلب، وانقطاع التنفس وزرقة بالوجه وكامل الجسم، نتيجة تعرضه لانسداد مجرى التنفس بسبب دخول جسم غريب لمجرى التنفس، وتم تركيب أنبوبة حنجرية لتأمين مجرى التنفس، وإجراء منظار جهاز تنفسي لاستخراج الجسم الغريب، مقدماً الشكر للفريق الطبي بالمستشفى على جهودهم المخلصة وسرعة التعامل مع الحالة فور دخولها الاستقبال، كما حرص على الاستماع إلى ذوي المرضى لمعرفة مدى رضاهم عن الخدمة الطبية المقدمة لهم، وتوفير أي احتياجات طبية لهم، وتم التوجيه بتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية للمرضى بالمستشفى.
وأشار الأستاذ محمود عبدالفتاح مدير المكتب الإعلامي، بأن هذه الزيارات تهدف إلي تحسين الأداء الإشرافي، وتحسين مستوى أداء الخدمة الطبية، من خلال المرور علي مختلف المستشفيات العامة والمركزية والنوعية بالمحافظة، للوقوف علي أي سلبيات من شأنها تحسين الجانب الفني والإداري في أداء العاملين، وحل المشكلات والتحديات التي تواجه إنتظام سير العمل، ومعالجة أي قصور في أداء الخدمة الطبية