التخطي إلى المحتوى
الأستاذ الدكتور ”سامح حسين ” …. أعراض عسر الهضم والطرق العلاجية الطبيعية السريعة والفاعلة

يقول الأستاذ  الدكتور ” سامح حسين  ”   استشارى الكبد ومناظير الجهاز الهضمى و مدير مستشفى الأحرار :

عسر الهضم أو سوء الهضم  هو شعور مستمر أو متكرر بالامتلاء، وعدم الارتياح، وألم في منطقة أعلى البطن أثناء أو بعد تناول الطعام أو الشراب.
يعد عسر الهضم عرضاً وليس مرضاً، وعادةً ما تشير الإصابة به إلى وجود مشكلة صحية، مثل قرحة المعدة، أو ارتجاع المريء، أو مشاكل المرارة، أو غير ذلك.

قد تزداد أعراض عسر الهضم خلال الأوقات العصيبة. إلى جانب عسر الهضم ، فإن الشكوى من الحرق في منطقة أسفل الصدر شائعة جدًا أيضًا.

يمكن رؤيته في جميع الفئات العمرية عند الرجال والنساء. إن الإفراط في تناول الكحوليات ، ومهيجات المعدة مثل الأسبرين ، واضطرابات مثل قرح الجهاز الهضمي ، والمشاكل العاطفية مثل القلق أو الاكتئاب هي عوامل تزيد من خطر الإصابة.

واضاف الدكتور سامح حسين  : عسر الهضم هو مجموعة من الشكاوى التي تقع في الجزء العلوي من البطن وتستمر مع الألم والتجشؤ وانتفاخ البطن واعراض اخري منها:

اضطراب في عمل المعدة الميكانيكي والحركي وخاصةً التأخير والإبطاء في وتيرة إخلاء الغذاء من المعدة.
اضطراب في آلية تأقلم المعدة وتلاؤمها مع الغذاء الذي يدخل إليها.
فرط حساسية المعدة في كل ما يتعلق بانتقال الإحساس بالألم.
عدوى والتهاب يسببه جرثومة الملوية البوابية (Helicobacter pylori).

كما أن بعض العوامل النفسية مثل الميل إلى الاكتئاب أو إلى القلق يمكنها أن تزيد من حدة الأعراض والإحساس بالمرض.
أعراض عسر الهضم الوظيفي

هنالك اختلاف كبير في شكل ظهور أعراض عسر الهضم الوظيفي والتي يمكن أن تظهر معًا في الوقت نفسه أو أن يظهر عرض آخر مختلف في كل مرة. وقد تكون الأعراض خفيفة سهلة بحيث يكون تأثيرها على جودة الحياة الطبيعية طفيفًا جدًا، بينما قد تكون في أحيان أخرى شديدة حادة ويكون تأثيرها ملحوظًا وقويًا على جودة الحياة وعلى الأداء الوظيفي اليومي.

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

ألمًا وعدم راحة.
الانتفاخ.
الشبع والامتلاء.
تجشؤ.
شعورا بالحرقة.
الغثيان والقيء.
غثيان بعد الوجبات
شعور مبكر بالامتلاء والشبع عند تناول الطعام
ألمًا في المعدة قد يحدث أحيانًا لا علاقة له بالوجبات أو قد يزول مع الوجبات

أسباب وعوامل خطر عسر الهضم الوظيفي:

أسباب عسر الهضم الوظيفي غير واضحة حيث يعتبره الأطباء اضطرابًا وظيفيًا، مما يعني أن الاختبارات الروتينية قد لا تظهر أي تشوهات وبالتالي يتم تشخيصه بناءً على الأعراض، وتشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

جنس النساء.
استخدام بعض مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.
التدخين.
القلق أو الاكتئاب.
تاريخ الاعتداء الجسدي أو الجنسي في مرحلة الطفولة.
عدوى الملوية البوابية.

مضاعفات عسر الهضم الوظيفي:

تضيق المريء: يمكن أن يتسبب التعرض المستمر لحمض المعدة في حدوث ندبات في الجهاز الهضمي العلوي حيث يمكن أن يصبح المسلك ضيقًا مما يسبب صعوبة في البلع وألمًا في الصدر.
التهاب الصفاق: بمرور الوقت يمكن أن يتسبب حمض المعدة في انهيار بطانة الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى عدوى تسمى التهاب الصفاق.

 أبرز طرق التشخيص ما يأتي:
1. تحاليل الدم

قد تساعد اختبارات الدم في استبعاد الأمراض الأخرى التي يمكن أن تسبب علامات وأعراضًا مشابهة لتلك الخاصة بعسر الهضم الوظيفي.
2. اختبارات للكشف عن البكتيريا

قد يوصي طبيبك بإجراء اختبار للبحث عن بكتيريا تسمى (Helicobacter pylori – H. pylori) التي يمكن أن تسبب مشاكل في المعدة، حيث قد يتم استخدام الدم، أو البراز، أو النفس للاختبار.
3. التنظير

يتم تمرير أداة رفيعة ومرنة ومضاءة عبر حلقك حتى يتمكن طبيبك من رؤية المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، سيسمح هذا أيضًا للطبيب بجمع قطع صغيرة من الأنسجة من الاثني عشر للبحث عن الالتهاب.


علاج عسر الهضم الوظيفي:

1. أدوية لتقليل إنتاج الحمض

تتوفر هذه الأدوية بدون وصفة طبية وتشمل السيميتيدين (Cimetidine)، والفاموتيدين (Famotidine)، ونيزاتيدين (Nizatidine).
2. مثبطات مضخات البروتون

تقوم مثبطات مضخة البروتون بإغلاق مضخات الحمض داخل خلايا المعدة التي تفرز الحمض، تشمل مثبطات مضخة البروتون التي تُصرف دون وصفة طبية لانزوبرازول (Lansoprazole) وأوميبرازول (Omeprazole) وإيزوبريمازول (Esopremazole)، كما تتوفر أيضًا مثبطات مضخة البروتون بوصفة طبية.
3. المضادات الحيوية

إذا أشارت الاختبارات إلى وجود بكتيريا شائعة تسبب القرحة تسمى الملوية البوابية في معدتك، فقد يوصي طبيبك بالمضادات الحيوية جنبًا إلى جنب مع الأدوية المثبطة للأحماض.
4. مضادات الاكتئاب بجرعات منخفضة

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والأدوية المعروفة باسم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (Selective serotonin reuptake inhibitors) والتي يتم تناولها بجرعات منخفضة قد تساعد في تثبيط نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في آلام الأمعاء.
5. أدوية تخفيف الغثيان

إذا شعرت بالغثيان بعد تناول الطعام، فقد يوصي طبيبك بمضادات القيء مثل بروميثازين (Promethazine) أو بروكلوربيرازين (Prochlorperazine) أو ميكليزين (Meclizine).


الوقاية من عسر الهضم الوظيفي:

تناول وجبات صغيرة حتى لا تضطر المعدة إلى العمل بجد أو طويل.
كل ببطء.
تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الأحماض.
قلل أو تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
تعلم طرقًا جديدة للتحكم في التوتر.
توقف عن التدخين حيث يمكن أن يتسبب التدخين في تهيج بطانة المعدة.
قلل من استهلاك الكحول؛ لأن الكحول يمكن أن يسبب تهيجًا لبطانة المعدة.
تجنب ارتداء الملابس الضيقة لأنها تميل إلى الضغط على المعدة مما قد يتسبب في دخول محتوياتها إلى المريء.
لا تستلقي بعد الأكل مباشرة.
انتظر ثلاث ساعات على الأقل بعد الوجبة الأخيرة في اليوم قبل الذهاب إلى الفراش.
نم ورأسك مرفوعًا واستخدم الوسائد لدعم نفسك.

الأستاذ  الدكتور ” سامح حسين  ” 

  استشارى الكبد ومناظير الجهاز الهضمى

و مدير مستشفى الأحرار