التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحة تحذر 5 فئات من متحور كورونا الجديد: «الزموا المنزل»

طالبت وزارة الصحة والسكان، المواطنين المصابين بفيروس كورونا، والفيروس التنفسي المخلوي، والغدي، والإنفلونزا، والهربس، بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، وحال الاضطرار للخروج فيجب ارتداء كمامات واقية.

وأوضحت الوزارة في تقرير رسمي لها، أنّ التوصيات الصحية للتعامل مع متحور كورونا الجديد لا يوجد بها أي تغير حتى الآن باعتباره أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي كالإنفلونزا، وأيضا لا يوجد أي تغيرات في الإجراءات الإحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا وغيره من الفيروسات التنفسية الأخرى، من ارتداء الكمامات والحرص على التباعد الاجتماعي والمداومة على غسل الأيدي.

وأكد الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، ضرورة الحصول على جرعة تعزيرية من لقاح كورونا لتدعيم الجهاز المناعي في مواجهة الفيروسات، والوقاية من خطر الإصابة بأي من المتحورات، لافتا إلى توفير جميع لقاحات كورونا ودورها في تقوية الجهاز المناعي.

وأكدت الوزارة أنّ المتحور الجديد لفيروس كورونا، لا يوجد أي خطر منه والحالات المصابة به لا تدخل إلى المستشفيات، والشفاء يكون في غضون أسبوع لا أكثر كمتحور أوميكرون.

وكانت الوزارة أعلنت في بيان رسمي قبل قليل، ثبوت حالتين بمتحور كورونا الجديد، موضحة أنّ الحالات مستقرة ولم يتم احتجازها داخل المستشفيات.

أعراض الإصابة بمتحور JN1

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن أعراض الإصابة بمتحور JN1 تشبه إلى حد كبير أعراض الإصابة بأي متحور آخر من فيروس كورونا، وتتمثل في:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • السعال.
  • الشعور بالتعب.
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم.
  • ألم العضلات.
  • صداع الرأس.
  • التهاب الحلق.
  • طفح جلدي.

وقد ظهرت بعض التقارير عن ظهور أعراض أخرى، مثل:

  • الارتباك.
  • تغيرات في الحالة العقلية.
  • الصداع الشديد.
  • آلام البطن.
  • الإسهال.
  • ولكن لا تزال هذه الأعراض نادرة الحدوث.

متحور JN1 قد يكون أكثر قابلية للانتقال

وبحسب التقارير، فإن متحور JN1 قد يكون أكثر قابلية للانتقال من متحور أوميكرون، وذلك بسبب طفرات معينة في بروتينات الفيروس.

ولكن لا يزال من السابق لأوانه الجزم بمدى خطورة هذا المتحور، حيث لا تتوفر حتى الآن معلومات كافية عنه.

الإجراءات الوقائية

وتوصي منظمة الصحة العالمية باتخاذ الإجراءات الوقائية نفسها التي تُتخذ للوقاية من الإصابة بمتغيرات كورونا الأخرى، مثل:

  • تلقي اللقاحات والجرعات التنشيطية.
  • ارتداء الكمامة في الأماكن العامة المغلقة.
  • لحفاظ على مسافة آمنة بين الأشخاص.
  • غسل اليدين بالماء والصابون أو استخدام المعقمات الكحولية.