التخطي إلى المحتوى
كرم جبر: الرئيس السيسي ثبّت دعائم الدولة المصرية في فترة حرجة

أكد الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن الرئيس عبد الفتاح السيسي استطاع أن يثبت دعائم الدولة في فترة حرجة، كما أحدث مصالحة بين جميع أطياف الشعب ومضى به للاستقرار، حيث استطاع أن ينقل الدولة من مراحل الخطورة إلى الثبات، ثم التقدم.

وقال جبر، في حوار مع قناة (سى بى سي) الفضائية لبرنامج “مانشيت” مع الإعلامي جابر القرموطي، مساء أمس الجمعة، إن لقاء الرئيس السيسي بمرشحي الرئاسة عقب فوزه بالانتخابات نموذجا يجب أن يحتذى به مستقبلا، مشيرا إلى أن مواصفات الرئيس السيسى توافقت مع المواصفات المطلوبة لتعبر مصر، وتلك المواصفات منها الإيمان بمصر وهويتها وحضارتها وتاريخها وثقافتها، والقدرة على لم الشمل ووحدة النسيج المصري بكل الديانات والطوائف، لأن مصر سمتها التسامح ما بين كل الفئات.

وأكمل أن الرئيس السيسي تسلم الدولة المصرية وهي تصعد سريعًا إلى قمة السقوط، واستطاع أن يثبت دعائم الدولة المصرية، وهناك لحظات تاريخية تكون فى حياة الأمم والشعوب، والقدر يمنحها حكام على مستوى الأحداث في تلك المرحلة.

وأضاف أن الإيمان بالدولة المصرية وقوتها من أهم العوامل التي بدأ بها الرئيس السيسي حكمه، كما أنه اهتم بفكرة لم الشمل ووحدة الشعب وتعاونه مع الجيش المصري الذي يحرص كل الحرص على حماية الأمن القومي الخارجي والداخلي، و الاحترام الكامل لسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

ومن جهة أخري، اعتبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أنه لو وضعنا عنوانا لعام 2023، فإنه كان عام كوارث وحزن على بعض المجتمعات العربية، ولم يكن مزعجا بالنسبة لمصر.

وأشار جبر، إلى أن الأحداث في فلسطين وخصوصا ما يجري بقطاع “غزة” جذب الأنظار عما يحدث من كل من السودان وأوكرانيا، موضحا أن السودان خلال الـ24 ساعة الأخيرة بدأ يعود لبؤرة الأحداث من جديد، والوضع الحالي في السودان صعب، ويمر باختبار كبير يهدد أمنه واستقراره ما لم تتوحد كلمة وإرادة أبنائه لوضع مصلحة البلاد أولا.