التخطي إلى المحتوى
الرئيس السيسي وماكرون يؤكدان ضرورة العمل الدولي الجاد لتسوية القضية الفلسطينية

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”.

وصرح المستشار أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، في بيان، بأن الرئيس الفرنسي حرص على توجيه التهنئة للرئيس السيسي بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لمصر لفترة رئاسية جديدة.

وبحسب البيان، أكّد ماكرون استمرار فرنسا في تعزيز علاقات التعاون المميزة مع مصر، وهو ما ثمنه الرئيس، مؤكداً من جانبه عمق العلاقات المصرية الفرنسية وأهمية الجهود المتواصلة لتعزيزها في المجالات كافة.

وتطرق الاتصال أيضاً إلى الأوضاع الإقليمية، حيث استمع الرئيس الفرنسي إلى رؤية الرئيس السيسي بشأن ضرورة وقف العمليات العسكرية في قطاع غزة لحماية المدنيين ونفاذ المساعدات الإنسانية بلا عوائق وبالكميات التي تلبي الاحتياجات العاجلة لسكان القطاع.

واتفق الرئيسان على تكثيف الجهود المشتركة ذات الصلة، كما أكدا أهمية تجنب ما من شأنه توسيع نطاق الصراع في المنطقة حرصاً على مقدرات شعوبها اللي تتطلب ترسيخ الاستقرار الإقليمي.

وتوافق الرئيسان كذلك على ضرورة العمل الجاد دولياً لدفع جهود تسوية القضية الفلسطينية بشكل عادل ومستدام من خلال إنفاذ حل الدولتين.