التخطي إلى المحتوى
التنمية المحلية والهجرة يبحثان تعزيز التعاون في عدد من الملفات ومواجهة الهجرة غير الشرعية

بحث وزير التنمية المحلية، اللواء هشام آمنة، مع السفيرة سها الجندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، سبل التعاون في عدد من الملفات المشتركة، ومواجهة الهجرة غير الشرعية.

جاء ذلك بحضور الدكتور هشام الهلباوي، مساعد وزير التنمية المحلية لتطوير الريف المصرى والمشروعات القومية، والسفير محمد حجازي، مستشار الوزير للتعاون الدولي والدكتور صابر سليمان، مساعد وزيرة الهجرة للتطوير المؤسسي، والمشرف على مكتب الوزير، وسارة نبيل، معاون وزيرة الهجرة للشئون الاقتصادية.

وثمن وزير التنمية المحلية، جهود وزيرة الهجرة وجولاتها فى بعض الدول العربية والأوروبية قبل انطلاق عملية تصويت المصريين بالخارج فى الانتخابات الرئاسية للترويج للاستثمار في مصر لدى المصريين بالخارج، بجانب تحفيزهم على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، بالإضافة إلى اللقاءات الافتراضية التى عقدتها مع العديد من ممثلى ورؤساء الجاليات المصرية بالخارج ، ضمن مبادرة “ساعة مع الوزيرة”.

وأشار إلى أن الوزارة أطلقت منصة ” أيادي مصر” الإلكترونية لتسويق المنتجات الحرفية واليدوية والتراثية عبر الإنترنت وإنشاء موقع إلكتروني لعرض المنتجات بما يساهم فى التمكين الاقتصادي للمراة والشباب فى القرى وخلق فرص عمل تتيح لهم حياة كريمة وتحسين دخل الأسر.

وأوضح أن الوزارة قامت بالتعاون مع المحافظات بتشكيل وحدة “أيادي مصر” بكل محافظة وحصر المنتجين الحرفيين فى المحافظات للقيام بإدراجهم على منصة ” أياد مصر” وتنسيق مشاركتهم فى المعارض اليدوية والحرفية والتراثية التى يتم إقامتها داخل وخارج مصر وعلى رأسها معرض تراثنا وديارنا.

وأضاف أن جهود الوزارة ساهمت فى زيادة عدد الحرفيين على المنصة من 150 حرفيا إلى حوالى 2000 خلال عام تقريبا، كما وصلت المنتجات المعروضة إلى حوالى 8 آلاف منتج، متابعا: “نهتم كذلك بعقد ورش تدريبية وتعرفية للحرفيين بالمحافظات لتسجيلهم على المنصة وإرسال فريق تصوير محترف بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى وشركة إى أسواق مصر إحدى شركات مجموعة إي فاينانس وكذا التدريب على التسويق وتطوير المنتجات عبر توفير التصميمات الحديثة بالتعاون مع أكبر الصناع والعارضين فى تلك الصناعات والمنتجات”.

ومن ناحيتها، أشادت وزيرة الهجرة، بجهود وزارة التنمية المحلية في مختلف المحافظات، وبشكل خاص تنمية المجتمعات في المحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، مشيرة إلى حرصها على تعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات والوزارات لإتاحة البدائل الآمنة للهجرة غير الشرعية، وتشجيع أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وكذلك أصحاب الحرف التراثية، وغيرهم من ذوي المهارات المتميزة.

وأوضحت أن هناك الكثير من الفرص المتميزة، والتي يمكن البناء عليها وتشجيع الشباب على أن يكونوا جزءا من خطط التنمية المستدامة، وأن يسهموا بدورهم في العمل داخل الوطن، مستعرضة تجربة المركز المصري الألماني للتوظيف والهجرة وإعادة الإدماج، مشيرة إلى أهمية التدريب من أجل التوظيف، وسبل التنسيق المستمر لتدريب وتأهيل الشباب، وتعريفهم باحتياجات الأسواق الخارجية، حيث اقترحت سيادتها التعاون بين وزارة الهجرة ووزارة التنمية المحلية للاستفادة من فروع المركز المصري الألماني في المحافظات، لتأهيل المزيد من الشباب، ضمن جهود القيادة السياسية في تعظيم الهجرة الآمنة.

وأكدت السفيرة سها جندي، أن المنتجات المصرية شديدة الرقي، وتستحق الدعم لتصل إلى العالمية، بما لها من تعبير عن حضارة وتاريخ مصر الضارب في جذور الزمن، مشيرة إلى أن “منصة أيادي مصر” والتي تحظى برعاية فخامة رئيس الجمهورية، لديها ثراء كبير من المنتجات الفاخرة، والتي تواكب مختلف الأذواق، فضلا عن إتاحتها إليكترونيا لمختلف الراغبين في اقتناء هذه التحف والمقتنيات المتميزة، والتي توفر فرص العمل للكثير من الأسر والشباب في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، حيث يمكن معرفة منتجات المبادرة عبر موقعها الإلكتروني:https://ayadymisr.com/

وتابعت الوزيرة أن المصريين بالخارج خلال كل زيارة حريصون على الحديث عن تميز المنتجات المصرية، مطالبين بأن نتيح لهم سبل ميسرة لاقتناء المنتجات اليدوية المصرية، والتي تعكس التراث المصري وحرفية ومهارة الفنان المصري الذي نجح في تجسيد الواقع وتحويله إلى تحف فنية.

وأشارت إلى أن هذا اللقاء يهدف لدراسة مختلف الآليات التي تضمن وصول هذه التحف والكنوز المصرية من مختلف المنتجات، إلى المصريين حول العالم، وكيفية نقلها لمختلف الدول، والاحتفاء بالمناسبات المصرية التاريخية والدينية والتراثية، بجانب تضمينها في قسم خاص بالتطبيق الإلكتروني للمصريين بالخارج في قسم خاص، تحت اسم “سوق المصريين بالخارج”، ليطرح به المنتجات المصرية المتميزة من أجهزة ومنتجات مصرية يدوية، لافتة إلى أنه جار العمل على تدشين التطبيق قريبا، ويتضمن مختلف المحفزات للمصري