التخطي إلى المحتوى
 شباب الشرقية تنظم ندوة عن ” مكانة الوالدين في الإسلام ” بمركز شباب كفر الحصر
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على ضرورة الاهتمام بالشباب باعتبارهم الطاقة الفاعلة لبناء الوطن والعمل على شغل أوقات فراغهم بطرق إيجابية وتوجيهها لخدمة المجتمع وذلك من خلال تنفيذ ورش عمل تدريبية وندوات تثقيفية للشباب والفتيات بمختلف أعمارهم السنية.
أشاد المحافظ بالتعاون والتنسيق بين مديرية الشباب والرياضة والمنطقة الأزهرية بالشرقية في تنفيذ فعاليات الموسم الثاني لبرنامج الرواق الأزهري والذي يستهدف الطلائع من أعضاء مراكز الشباب لتصحيح المفاهيم المغلوطة لديهم والرد على التساؤلات التي تدور في اذهانهم وتوجيههم الي الطريق الصحيح.
ومن جانبه أشار الدكتور محمود عبد العظيم وكيل وزارة الشباب والرياضة إلى استمرار فعاليات الموسم الثاني من برنامج الرواق الأزهري والمقام تحت رعاية وزير الشباب الرياضة ومحافظ الشرقية وفي إطار الخطة التنفيذية لبروتوكول التعاون المبرم بين الأزهر الشريف ووزارة الشباب والرياضة وذلك بمركز شباب كفر الحصر التابع لإدارة شباب الزقازيق غرب وبمشاركة الطلائع من أعضاء وعضوات مركز الشباب.
أوضح وكيل وزارة الشباب والرياضة قيام الشيخ عبد الله شحاته عضو لجنة الوعظ والإرشاد بالمحافظة بتقديم ندوة دينية بعنوان (مكانة الوالدين في الإسلام) تم خلالها بيان تعظيم مكانتهما وأوضح أن برَّ الوالدين من أحب أعمال الخير ومن أهم ما يقربنا إلى الله تعالى وذلك لدورهما الكبيرفي حياة الأبناء والبنات، وتنشئة المجتمع، من خلال ما يقومون به من الرعاية وما يمارسونه من التربية والتعليم والتوجيه.
وأضاف وكيل وزارة الشباب والرياضة أن الهدف من إقامة الرواق الأزهري هو تعريف النشء بالمفاهيم الصحيحة للدين وبناء الشخصية المصرية وتشكيل الوعي للمشاركة في بناء وتنمية المجتمع وذلك من خلال إلقاء محاضرات بالتعاون مع أعضاء لجان الوعظ بالمنطقة الأزهرية والإدارات الفرعية للرواق الأزهري بالمحافظة.