التخطي إلى المحتوى
متحدث الرئاسة يستعرض نقاط التوافق والخلاف بقمة القاهرة للسلام

استعرض المستشار احمد فهمي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، نقاط التوافق والخلاف بين الدول المشاركة بقمة القاهرة للسلام، والتي انعقدت اليوم السبت، بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال خلال مداخلة هاتفية لفضائية «سكاي نيوز عربية»، مساء السبت، إن القمة شارك فيها عدد من الدول من كل الأقاليم الجغرافية، إضافة إلى الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أن «الدول عبرت عن مواقف بها نقاط من التوافق والاتفاق حول عناصر مهمة وأساسية، تتمثل في: الوضع الإنساني وضرورة التعامل معه، وأهمية وضرورة احترام القانون الدولي، وحل الدولتين، ومسار السلام، وحل القضية الفلسطينية».

وأشار إلى أن «نقاط الخلاف لها تأثير مهم وهي واضحة ومعلومة للجميع»، مضيفًا: «مرتبطة بمستوى الإدانة ومن يجب أن ندينه وكيف ندينه، ووقف إطلاق النار هل هو فوري أم تحرك في تجاه التهدئة أو التصعيد».

وأكد أن «الرسالة السياسية من القمة موفقة وناجحة وقوية للغاية»، قائلًا إن «القمة تضم عددًا كبيرًا من الدول المعنية بالقضية الفلسطينية، والحاضرة والحريصة على المشاركة على مستوى رفيع».

وتبحث قمة القاهرة للسلام، تطورات ومستقبل القضية الفلسطينية، ومناقشة جذور الصراع التاريخي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والدفع نحو تفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط للشروع في تسوية عاجلة وشاملة للصراع الممتد لعقود، وذلك وفق مبدأ حل الدولتين ومبادرة السلام العربية التي تبنتها قمة بيروت عام 2002.