التخطي إلى المحتوى
وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتابع فرش وتجهيز المجمع الطبي بسعود بالحسينية
قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بمتابعة فرش وتجهيز المجمع الطبي بسعود التابع للإدارة الصحية بالحسينية، والذي تم الإنتهاء من الأعمال الإنشائية له بنسبة ١٠٠%، وذلك في حضور السيد الأستاذ سعيد سرحان وكيل وزارة المالية بالشرقية.
قام وكيل الوزارة بمتابعة كافة الأقسام الطبية بالمجمع والتأكد من كفاءة عمل الأجهزة المختلفة منها جهاز الأشعة العادية، وتشغيل كافة المرافق من مياه وكهرباء بجميع الأدوار.
وأثناء الزيارة استقبل وكيل الوزارة السيد اللواء السعيد عبدالمعطي مستشار المحافظ للمشروعات التنموية، والسيد المهندس سامي معجل سكرتير عام مساعد المحافظة، والذين تابعوا أيضاً أعمال الفرش والتجهيز، تمهيداً للتشغيل التجريبي للمجمع الطبي خلال الأيام القادمة، لخدمة المرضى والمواطنين بمركز ومدينة الحسينية.
ومن جانبه أشاد الدكتور هشام مسعود بالأعمال الإنشائية والتشطيبات النهائية للمجمع الطبي بسعود، والمقام على مساحة ١٢٥٠م٢، وعلى مساحة كلية ٦٣٠٠م٢، ويتكون من ٣ طوابق لتقديم الخدمات الطبية المختلفة، لعدد ٤٥١١٠ نسمة من أهالي القرية والمناطق المحيطة بها منهم ١١ تابع، بالإضافة إلى إنشاء وحدة إسعاف بسعود، والمقامة على مساحة ٣٣٥م٢، وذلك لتلبية احتياجات الأهالي من هذا المرفق الحيوي وسرعة تقديم الخدمات الإسعافية، كما أثني على التجهيزات الطبية الحديثة التي تم دعمها للمجمع من قبل وزارة الصحة والسكان، من أجهزة الأشعة التلفزيونية والعادية وأجهزة المعامل والتعقيم وغيرها، والتي تأتي في إطار اهتمامات الدولة بتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والإرتقاء بالمنظومة الصحية بقري الريف المصري.
وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تشمل إدارات “الحسينية، وصان الحجر، ومنشأة أبو عمر”، ويتم خلالها عمل تطوير شامل وإنشاء جديد ورفع كفاءة لعدد ٦١ منفذ طبي، مقسمة إلي ٢٤ منشأة طبية بالحسينية، و ٢٠ منشأة بصان الحجر، و ١٧ بمنشأة أبو عمر، مؤكداً بأن القيادة السياسية تولي اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين، ولا تدخر أي جهد في تطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة لهم، مشيراً إلي أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة تعد الأولي للاهتمام بجميع منافذ تقديم الخدمة الطبية، وتوفير حياة كريمة للمواطنين بالريف المصري، ومؤكدا علي الدعم المستمر للقطاع الصحي بالمحافظة من قبل معالي وزير الصحة والسكان، ومعالي محافظ الشرقية، للإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، لافتاً إلي أن تكلفة المشروعات الصحية، وتطوير الخدمات الصحية بالمحافظة خلال العام الماضي تخطت أكثر من نصف مليار جنيه، لخدمة المرضي والمواطنين بمحافظة الشرقية.