التخطي إلى المحتوى
ننشر قائمة مسروقات فيلا توفيق عكاشة بـ6 أكتوبر….ساعات ثمينة ومشغولات ذهبية ودولارات

كشفت تحريات أجهزة الأمن في الجيزة، تفاصيل جديدة في واقعة سرقة فيلا  توفيق عكاشة، بـ كمبوند الصفوة في دائرة قسم أول أكتوبر.

سرقة فيلا الإعلامي توفيق عكاشة

وأفادت التحريات الأولية،  اليوم الأربعاء، بأن المتهمين المجهولين حتى الآن، سرقوا 4 ساعات من ماركات عالمية شهيرة، تتجاوز قيمتها ملايين الجنيهات فضلاً عن مشغولات ذهبية ومبلغ مالي 4 آلاف دولار.

وذكرت التحريات، أن توفيق عكاشة ،الإعلامي والبرلماني الأسبق، كان يقضي عطلة صيفية في الساحل الشمالي ولدى عودته اكتشاف اختفاء متعلقاته وتبين له سرقتها وعلى الفور أبلغ أجهزة الأمن التي حضرت للفيلا محل الواقعة لمراجعة كاميرات المراقبة بالمنطقة وفحص المترددين على المكان.

وتجرى أجهزة الأمن المعاينات اللازمة بفيلا توفيق عكاشة حتى الآن، وتواصل سماع أقوال العاملين بمسكنه والمحيط به للوصول إلى هوية مرتكبي الواقعة.

وفي وقت سابق قضت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالعباسية، ببراءة نجل الإعلامي توفيق عكاش بتهمة حيازة مواد مخدرة، وتزوير محررات رسمية، وحبس المتهمة الثانية في القضية 6 شهور مع إيقاف التنفيذ.

وجاء في أمر إحالة المتهم إبراهيم توفيق عكاشة، البالغ من العمر 26 عاما، وصاحب محطة وقود، والمتهمة “أسماء. أ. ع” إلى محكمة جنايات القاهرة أن المتهم الأول أحرز بقصد التعاطي جوهرا مخدرا “حشيش، هيروين، موروفين”، في غير الأحوال المصرح بها قانونا، وأن المتهمة الثانية ليست من أرباب الوظائف العمومية واشتركت بطريق المساعدة مع موظفين عموميين “حسني النية”، في ارتكاب تزوير محررات رسمية وهي محضر الضبط وتحقيقات النيابة في القضية محل التحقيق، حال تحريرهما المختصين بوظيفتهما وذلك بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة، بأن مثلت أمام الموظفين المختصين وانتحلت اسم شقيقتها المجني عليها “بسمة.أ”، على خلاف الحقيقة، فدون الموظفون تلك البيانات بالمحررات آنفة البيان، فتمت الجريمة، بناءً على تلك المساعدة.

وأكدت تحريات المباحث التي أجريت بشأن الواقعة، أن مجري التحريات أبصر المتهم الأول يسقط منه كيس بلاستيكي شفاف، يظهر بداخله مسحوق لجوهر الهيروين المخدر، فالتقطه وبمواجهته أقر بتعاطيه والمتهمة الثانية للمواد المخدرة وتسبب ذلك في إعيائها فضبطهما، وبتفتيش الأول عثر على كيس آخر بلاستيكي يحوي ذات الجوهر المخدر السابق، وقدمت له المتهمة الثانية كيسا بلاستيكيا، يحوي ذات الجوهر المخدر السابق، وعزا قصدهما تعاطي المواد المخدرة.