التخطي إلى المحتوى
تشريح جثة طفل عُثر عليها وسط مقابر منيا القمح

أصدرت جهات التحقيق في مركز شرطة منيا القمح، قرارًا بـ انتداب أحد الأطباء الشرعيين إلى مستشفى منيا القمح المركزي لأجل تشريح جثمان طفل رضيع حديث الولادة؛ عُثر عليها وسط المقابر في دائرة ونطاق مركز شرطة منيا القمح.

وكانت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الشرقية، تلقت إخطارًا بشأن ما تبلغ لـ مأمور مركز شرطة منيا القمح بورود بلاغ بالعثور على جثة لطفل حديث الولادة وسط المقابر في نطاق ودائرة مركز شرطة منيا القمح.

بالانتقال والفحص تبين من التحريات الأولية أن الجثة لطفل حديث الولادة عمره نحو 15 يوما، عُثر عليه وسط المقابر جثة هامدة.

جرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى منيا القمح المركزي والتحفظ عليه تحت تصرف جهات التحقيق في مركز شرطة منيا القمح، التي قررت انتداب أحد الأطباء الشرعيين إلى مشرحة مستشفى منيا القمح المركزي لأجل تشريح جثمان الطفل، وطلبت تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابساتها وكيفية حدوثها ومدى وجود شبهة جنائية من عدمها، ومراجعة الكاميرات الموجودة بمحيط المكان لكش ملابسات الواقعة.