التخطي إلى المحتوى
وكيل وزارة الصحة بالشرقية ولجنة التصلب المتعدد يتفقدون مستشفى ديرب نجم
قامالدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، ولجنة التصلب المتعدد التابعة لقطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة والسكان، والتي تضم نخبة من أساتذة المخ والأعصاب وهم الأستاذة الدكتورة حنان صلاح كلية الطب جامعة الزقازيق ورئيس اللجنة، والأستاذة الدكتورة رشا فهمي كلية طب الزقازيق وعضو اللجنة، وبحضور الأستاذة الدكتورة دينا زمزم أستاذ المخ والأعصاب بطب عين شمس ومدير تطوير وحدات التصلب المتعدد، بزيارة لمستشفى ديرب نجم المركزي، لدراسة إنشاء وحدة لمرضى التصلب المتعدد MS، وتنفيذ برنامج تدريبي للفرق الطبية من الأطباء والصيادلة والتمريض علي هذا المرض.
تفقد وكيل الوزارة وأعضاء اللجنة الأقسام الطبية المختلفة بالمستشفى، منها “الإستقبال والطوارئ، والعناية المركزة للأمراض الباطنية والقلب، والعناية المركزة للأطفال، وقسم الأورام، والحضانات”، حيث أشادت اللجنة بالتطور الملحوظ في الأقسام الطبية والتخصصات النوعية بالمستشفى، وجودة الخدمات المقدمة بها، كما تم تفقد قاعات التدريب، وتم تحديد الأماكن الجديدة المناسبة لتخصيص وحدة التصلب بها، كما تم تدريب الفرق الطبية بقاعة التدريب، وذلك تمهيداً لافتتاح وتشغيل الوحدة فور الإنتهاء من كافة التجهيزات الخاصة بها بالمستشفي.
كما قام الدكتور هشام مسعود بتفقد أعمال التطوير الجارية في بعض الأماكن بالمستشفى لإضافة خدمات نوعية جديدة أخري، موجهاً بسرعة الإنتهاء من تجهيز قسم أسنان متخصص للأطفال، والجاري إنشاؤه بتكلفة تقديرية ٢٠٠ ألف جنيه، بالتعاون مع المجتمع المدني.
يذكر أن التصلب المتعدد مرض يحتمل أن يسبب إعاقة الدماغ والحبل النخاعي (الجهاز العصبي المركزي)، وعند الإصابة به يهاجم الجهاز المناعي غمد الحماية (المايلين) الذي يغطي الألياف العصبية، ويسبب مشكلات في الاتصال بين الدماغ وبقية الجسم في النهاية، ويمكن أن يسبب المرض تلفًا أو تدهورًا دائمًا في الألياف العصبية، وتختلف مؤشرات التصلب المتعدد وأعراضه اختلافًا كبيرًا من مريض لآخر بناءً على موضع تلف الألياف العصبية وشدته في الجهاز العصبي المركزي، فقد يفقد بعض المصابين بالتصلب المتعدد الشديد القدرة على المشي وحدهم أو المشي عمومًا، أما البعض الآخر، فقد يمرون بفترات تعافٍ طويلة دون ظهور أي أعراض جديدة وذلك بناءً على نوع التصلب المتعدد لديهم.