التخطي إلى المحتوى
رئيس جامعة الزقازيق يستقبل اللواء مصطفى هدهود مستشار وزير الانتاج الحربى
استقبل د.خالد الدرندلى رئيس جامعة الزقازيق اللواء د.م. مصطفى هدهود مستشار وزير الانتاج الحربى ومحافظ البحيرة الأسبق، فى ضوء محاضرة بكلية التكنولوجيا والتنمية تحت عنوان ” المشروعات القوميه الكبري والرؤية المستقبلية للشباب”، بالتعاون مع مجمع إعلام الزقازيق الهيئة العامة للإستعلامات.
وتقام الندوة تحت رعاية د.خالد الدرندلي رئيس الجامعة ، د.عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، د.جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، وتحت إشراف د. خالد محروس عميد كلية التكنولوجيا والتنمية .
جاء ذلك بحضور د. ممدوح المسملى عميد كلية الحقوق، أ.أمل السيد رشدي مدير مجمع إعلام الزقازيق، د.حسن ربيع عميد كلية الزراعة الأسبق، والسادة وكلاء الكلية، وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالكلية بالإضافة إلي عدد كبير من الطلبة والطالبات.
أشاد اللواء مصطفى هدهود بالمشروعات القومية الكبري التى تم تنفيذها والتي لا تزال في حيز التنفيذ ، تحت رعاية فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية نحو الجمهورية الجديدة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠.
كما أوصى اللواء مصطفى هدهود الشباب وكل فرد في المجتمع بالعمل الجاد للوصول الى أعلى معدلات التنمية تحت مظلة قيم الولاء والانتماء والإخلاص للوطن داعيا المستثمر المصري الي الانتباه للوطن وان يقلل من الاستثمار العقاري وان يكون لديه وطنية باقامة مشروعات في بلده لتوفير فرص عمل للشباب خاصة في ظل التحديات التي تواجهها مصر.
وعلي هامش الندوة افتتح معرض مشروعات التخرج والتي اتسمت بأنها تخدم قضايا ملحة معالجة المياه الهامشية باستخدام تقنية النانو والمخلفات الزراعية، وإنتاج الهيدروجين الأخضر، وإنتاج الغاز الحيوي كبدائل مستدامة للوقود الاحفوري والتي تتناغم مع التوجهات الحالية للجامعة للتخفيف من آثار التغيرات المناخية.
وفي سياق متصل، تم تكريم طلاب الكلية الأوائل علمياً وبمسابقة الكلية تحضر للأخضر ، واصطحب د.خالد محروس عميد الكلية اللواء مصطفى هدهود في جولة تفقدية بالكلية لأهم الوحدات المختلفة مثل: مزرعة السمان، مزرعة الأرانب، وبعض المعامل بالكلية، ووحدة البورصة الافتراضية.
وفي ختام الندوة، أثنى اللواء مصطفى هدهود علي مشروعات الطلاب، معبراً عن بالغ سعادته بالمستوى المتميز التى ظهرت به، متمنيا كل التوفيق والسداد للطلاب فى حياتهم القادمة.