التخطي إلى المحتوى
التصريح بدفن فتاة توفيت إثر انفجار أسطوانة بوتاجاز داخل منزل بقرية الحبش مركز الإبراهيمية.

صرحت نيابة الإبراهيمية العامة ، بدفن جثة فتاة لقيت مصرعها؛ إثر انفجار أسطوانة بوتاجاز داخل منزل أسرتها بقرية الحبش، مما أسفر كذلك عن إصابة جدتها و2 من أسرتها بحروق في أنحاء متفرقة بالجسد.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ بوقوع حادث انفجار أسطوانة بوتاجاز داخل منزل بقرية الحبش التابعة لمركز الإبراهيمية.

وتبين أن الحادث قد أدى إلى انهيار جدران المنزل، ما أسفر عن مصرع الطفلة “ر. م. ر”، 15 سنة، وإصابة: “ن. أ”، 72 سنة، وجدة الطفلة “ش. ال. م”، 65 سنة، وم. خ. ال”، 75 سنة، أصيبوا بحروق في أنحاء متفرقة بالجسد.

ونقل المصابون الثلاثة إلى مستشفى الإبراهيمية المركزي، وتحويل المصابة الثانية إلى مركز ههيا للحروق لتلقي الإسعافات اللازمة، ونقلت الجثة إلى المستشفى المركزي والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، التي صرحت بالدفن وطلبت تحريات المباحث.