التخطي إلى المحتوى
الصحة تنفي انتشار الكوليرا وشلل الأطفال: لدينا منظومة ترصد قوية

قال الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة السكان، إن ما يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، من انتشار بعض الأمراض الوبائية والمعدية مثل شلل الأطفال والكوليرا والحصبة؛ عار تمامًا من الصحة، مشيرا إلى امتلاك وزارة الصحة وحدة ترصد قوية للغاية لاكتشاف الأمراض المعدية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «مانشيت» المذاع على شاشة «CBC» مساء الجمعة: «شائعات كثيرة تسببت في حالة من الرعب والهلع لبعض المواطنين وهو ما ننفيه تمامًا»، مشيرا إلى تشديد وزارة الصحة الإجراءات الوقائية بمنافذ الحجر الصحي من خلال تطعيم جميع الوافدين من الأشقاء السودانيين؛ بتطعيمات الحصبة وشلل الأطفال، فضلا عن إجراء مناظرات طبية للتأكد من خلو أي فرد من مرض معد.

وأوضح أن الإجراءات الوقائية لا تقتصر فقط على الأشقاء السودانيين لكن تشمل كذلك المصري وجميع الجنسيات الأخرى، مؤكدا قدرة المعامل المركزية على اكتشاف أي مرض نادر عبر عينات الدم، وذلك حال اكتشاف أي من الحالات.

وكشف عن تحرير وزارة الصحة بطاقات مراقبة صحية للوافدين من الخارج؛ لمتابعة المريض طيلة فترة حضانة المرض.

وتابع: «أؤكد للجميع أنه لا يوجد أي حالات لاكتشاف شلل الأطفال أو أي من الأمراض المعدية.. ومنظومة الترصد تتابع الوضع على مدار اليوم كل ساعة».