التخطي إلى المحتوى
طب بيطرى الزقازيق تنظم المؤتمر العلمي السادس لصحة وسلامة الغذاء
افتتح اليوم د.عاطف محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب المؤتمر العلمى السادس لقسم صحة وسلامة وتكنولوجيا الغذاء بكلية الطب البيطري ، تحت شعار ” الإنسان وصحة الغذاء” وذلك بحضور د.جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة ، د.أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق ورئيس الجامعة المصرية الصينية ، د. عبد الرازق دسوقي رئيس جامعه كفر الشيخ ، اللواء د. ايهاب صابر رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية ، د.طارق الهوبي رئيس هيئة سلامة الغذاء ، اللواء د.اسماعيل محمد إسماعيل رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للانتاج الحيواني ، د.خالد سليم نقيب أطباء البيطريين، واللواء د. فايز أباظه رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني سابقاً ، د. نصر عبد الوهاب نصر عميد كلية الطب البيطرى بالجامعة ورئيس المؤتمر ، د.علاء الدين محمد علي مرشدي عميد كلية الطب البيطرى الأسبق ورئيس شرف المؤتمر، وعدداً من السادة أعضاء مجلسى النواب والشيوخ ، ولفيف من السادة العمداء السابقين وأعضاء هيئة التدريس من المتخصصين بصحة وسلامة الغذاء بمصر والعالم العربى .
بدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية ، ثم تلاوة بعض آيات من الذكر الحكيم للقارىء الشيخ الدكتور عبد الفتاح الطاروطى ، وقد ناقش المؤتمر ما يزيد عن 60 بحثاً في مجال صحة وسلامة وتكنولوجيا الغذاء.
وأعرب د.عاطف حسين عن بالغ سعادته بتواجده بكلية الطب البيطرى ذلك الصرح العلمى الكبير ، مشيداً بجميع القائمين على إعداد وتنظيم المؤتمر، كما أكد على الدور الحيوى للطبيب البيطري ، والذى يتمثل في كونه خط الدفاع الأول عن صحة الانسان وذلك من خلال حمايته من الأمراض المشتركة وتقديم غذاء صحي وآمن.
كما أضاف نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أنه في السابق كان يتم الفصل بين طب الانسان وطب الحيوان، ولكن نظراً لأن الإنسان والحيوان يؤثر ويتأثر كلاً منهما بالآخر ، ومن هنا جاء مفهوم الصحة الواحدة الذي أطلقته منظمه الصحة العالمية.
أكد د.علاء الدين مرشدي أستاذ صحة وسلامة وتكنولوجيا الغذاء بجامعة الزقازيق وعميد كلية الطب البيطري سابقاً بأهميه الكلية في مجال البحوث العلمية بالنسبة للإنسان قبل الحيوان .
ومن جانبه أوضح د.نصر عبد الوهاب نصر عميد كلية الطب البيطري بجامعة الزقازيق ورئيس المؤتمرعن مكانة كليه الطب البيطري والتقدم الذي حققته الكلية في الآونه الأخيرة ،حيث تبوأت الكلية المركز الأول محلياً و ٨١ عالمياً في تصنيف سيماجو الأسباني حيث أدى هذا التقدم الى جذب الطلاب من مختلف الدول العربية للدراسة بالكلية .
كما أشار عميد كلية الطب البيطرى إلى أن العديد من الباحثين بالكلية قد نالوا العديد من جوائز الدولة التشجيعية والتقديرية خلال الأعوام الماضية .
وفى ختام فعاليات اليوم تم تسليم د. عاطف حسين و د. جيهان يسرى نائبا رئيس الجامعة درع المؤتمر ، كما تم تكريم عدداً من الشخصيات التي ساهمت في إعلاء قضايا المحافظة علي صحة وسلامة وتكنولوجيا الغذاء ، وقدمت إسهامات علمية وعملية في هذا المجال.
جدير بالذكر أن المؤتمر خرج بعدة توصيات منها : مطالبة الهيئات الوطنية المسئولة عن سلامة الغذاء بتوفير الألبان اللازمة لتعزيز التيار المعرفي لمكافحة الغش، الغذائى والسعى لإصدار قانون الغذاء وكذلك مركز لتقييم المخاطر الغدائية وتفعيل آليات التنسيق بين مختلف الهيئات والوزارات والجمعيات الأهلية والمنفذة للرقابة على الأغذية ، وإعداد القوانین والمواصفات الغذائية وتوحيد قواعد جمع البيانات وضرورة تطبيق نظم سلامة الغذاء والمارسات الصحية في مجال الانتاج والتصنيع الغذائي و الاهتمام بنشر الوعى بالتغذية الوظيفية والعلاجية والمكملات الغدائية >
بالإضافة إلى ضرورة سلامة ومخاطر استخدام النانو تكنولوجى فى الأغدية وسلامه ومخاطر المواد الجديدة المستخدمة فى التعبئة والتغليف ، والاستعانة بالاطباء البيطريين علي كافة مزارع الحيوانات الكبيرة والصغيرة ومزارع الدواجن والمزارع السمكية ومنح الاطباء البيطريين الضبطية القضائية في مجال الأغذية الحيوانية المعروضة للبيع في المدن الكبيرة واماكن التجمعات .