التخطي إلى المحتوى
جولات مكوكية لوكيل وزارة الصحة بالشرقية لمتابعة خطة التأمين الطبي بمستشفيات أبوكبير والإبراهيمية
استكمل السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، جولاته الميدانية المكوكية اليوم الجمعة، بتفقد سير العمل بمستشفيات أبوكبير المركزي، والإبراهيمية المركزي، ومتابعة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بهذه المستشفيات، والتأكد من تنفيذ خطة الطوارئ، ورفع درجة الاستعداد القصوى بهما، والتأكد من مضاعفة كميات الأدوية والمستلزمات الطبية بقسم الإستقبال والطوارئ، وتوافر المخزون الاستراتيجي منها، وتواجد القوي البشرية في أماكن تقديم الخدمة، وذلك بعد المرور علي منافذ تقديم الخدمة الطبية بمراكز ومدن الزقازيق وههيا.
تفقد وكيل الوزارة يرافقه نائب مدير عام الطب العلاجي خلال زيارته الأولى الأقسام الطبية المختلفة بأبوكبير، وقام بمناظرة جداول نوبتجيات الفرق الطبية المكلفة بالعمل بالأقسام خلال فترة عطلة عيد الفطر المبارك، مقدماً التهنئة للفرق الطبية والمرضى بهذه المناسبة العطرة، كما تأكد من توافر الأمصال واللقاحات، وفصائل الدم المختلفة بقسم الإستقبال والطوارئ، وتلاحظ وجود تكدس عدد كبير من ذوي المرضى بالاستقبال، وشدد علي شركة الأمن بتنظيم دخول وخروج المواطنين، وأحكام السيطرة على تواجد المرافقين داخل الأقسام الطبية، كما تابع مؤشرات تردد المرضي والمصابين علي قسم الإستقبال، ومتابعة الخدمات الطبية المقدمة لهم، حيث بلغ عدد حالات الدخول ٢٥ حالة حتي وقت الزيارة، كما تفقد وحدة العناية المركزة، والتي تسع لعدد ٢٣ سرير وبها ١٩ حالة، وحرص الدكتور هشام مسعود علي الاستماع إلى المرضي، لمعرفة مدى رضاهم عن الخدمة المقدمة، وتوفير أي احتياجات طبية لهم، كما قام بمناظرة السجلات الطبية، والتأكد من تدوين الإجراءات التمريضية والعلاجية للمرضى بها، مشيداً بطريقة حفظ الملفات، وتطبيق برنامج الجودة 5S في عدد من الأقسام الطبية بالمستشفى.
كما تفقد قسم الحضانات، وقام بمناظرة سجل الترصد للحالات المعدية، مؤكداً علي أهمية تسجيل كافة البيانات والتاريخ المرضى للحالات التي يتم رصدها بالسجل، كما تفقد أعمال التطوير الجارية بوحدة مناظير الجهاز الهضمي بالمستشفى، والبالغ التكلفة التقديرية لها ٣٠٠ ألف جنيه بالتعاون مع المجتمع المدني، موجهاً ببعض الملاحظات لمراعاتها قبل الإنتهاء من التشطيبات النهائية، بما يتناسب مع معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوى.
وكانت الزيارة الثانية لمستشفى الإبراهيمية المركزي، تفقد وكيل وزارة الصحة بالشرقية خلالها الأقسام الطبية المختلفة، وتم التأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية والأمصال واللقاحات، وتلاحظ تعطل جهاز الأشعة العادية، وتم علي الفور مخاطبة شركة الصيانة، ومسئول الإدارة الهندسية بالمديرية، لسرعة إصلاح الجهاز، خاصة خلال هذه الفترة، مع توفير البدائل، كما وجه بسرعة دمج صيدلية الإستقبال مع صيدلية الطوارئ بمكان واحد قريب من الاستقبال، متفقدا وحدة العناية المركزة بالمستشفى، وحرص علي الاستماع إلى المرضى، والتأكد من رضاهم عن الخدمة المقدمة لهم، وتوفير أي احتياجات طبية لهم، والتأكد من تدوين كافة الإجراءات الطبية والتمريضية بالسجلات الطبية للمرضى، وفقاً لبروتوكولات المحددة، ومعايير الجودة، واستكمال إجراء الفحوصات الطبية المطلوبة لهم، موجهاً بتوفير كافة أوجه الرعاية لهم، ومتابعا جداول النوبتجيات بالأقسام الطبية، والتأكد من تنفيذ خطة التأمين الطبي بالمستشفى، مقدماً التهنئة لجميع الفرق الطبية والعاملين، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، أعادة الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات.
يذكر أن وكيل وزارة الصحة بالشرقية قام منذ صباح اليوم بجولة ميدانية مكثفة علي منافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، لمتابعة خطة الطوارئ ورفع درجة الاستعداد القصوى بها، بدأها بعد صلاة عيد الفطر المبارك مباشرة بتفقد العيادات المتنقلة المنتشرة أمام المساجد وأماكن التجمعات بالزقازيق، ثم مستشفى الزقازيق العام، ثم مكتب صحة ثان الزقازيق، ثم مستشفى طب وجراحة العيون بالزقازيق، تلي ذلك وحدة طب الأسرة بالعدوة، التابعة للإدارة الصحية ههيا، ثم مستشفى الكبد والجهاز الهضمي بههيا، التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة، ثم مستشفى ههيا المركزي، ثم مستشفى أبو كبير المركزي، ختاماً بمستشفى الإبراهيمية المركزي.