التخطي إلى المحتوى
عبر الفيديو كونفرانس..وكيل وزارة الصحة بالشرقية يجتمع بمديري الإدارات الصحية والمستشفيات
تزامناً مع قرب حلول عيد الفطر المبارك، عقد السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية اجتماعا مع مديري الإدارات الصحية، ومديري المستشفيات العامة والمركزية والنوعية بالمحافظة، وذلك صباح اليوم الأربعاء، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، بحضور مديري الإدارات الفنية بالمديرية، لمناقشة خطة العمل الفترة القادمة، والتي تتضمن محاور وآليات تقديم الخدمة العلاجية والوقائية.
أكد وكيل الوزارة علي إلتزام مديري الإدارات الصحية ومديري المستشفيات بإجراءات التأمين الطبي، ورفع درجة الاستعداد القصوى بجميع منافذ تقديم الخدمة الطبية بالمحافظة، خلال فترة عيد الفطر المبارك، أعادة الله علينا وعلي الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات، مع وضع خطة مرور مكثفة عليها، والتأكد من جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين خلال عطلة العيد، والتأكد من توافر الأمصال واللقاحات، وفصائل الدم المختلفة ومشتقاته بالمستشفيات، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية، والمخزون الاستراتيجي منها، موجهاً بنقل دواليب أدوية الطوارئ والحالات الحرجة والعاجلة لصيدلية الإستقبال، ومضاعفة أدوية الطوارئ بصيدلية الاستقبال، مع دمج صيدلية الإستقبال مع صيدلية الطوارئ والأقسام الداخلية، وتواجدها بقسم الإستقبال أو مكان قريب من الاستقبال، والتأكد من تواجد القوي البشرية في أماكن تقديم الخدمة، مع التأكيد على سرعة الاستجابة في التعامل مع الحالات المرضية ومصابي الحوادث، من خلال الفرق الطبية بأقسام الاستقبال والطوارئ، موجهاً أيضاً بالتواجد الفعلي للمدير المناوب، ولفرق خدمة المواطنين بالمستشفيات، وسهولة تواصل المواطنين مع الجهاز الإشرافي بكل منشأة طبية، والعمل علي نمو مؤشرات أداء العمل بالمستشفيات والمراكز الطبية والوحدات الصحية بمحافظة الشرقية.
كما أكد الدكتور هشام مسعود على مديري المستشفيات بالمتابعة المستمرة للأقسام الطبية المختلفة، وخاصة الأقسام الحرجة، مثل قسم الاستقبال والطوارئ، والعنايات المركزة، والكلي الصناعي، والتأكد من انتظام جلسات الغسيل الكلوي، والانتهاء من أي قوائم انتظار خاصة بالعمليات الجراحية، ومتابعة تطبيق كافة معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوي بالأقسام، وإتباع إجراءات السلامة والصحة المهنية، والإجراءات الصحيحة للتخلص الآمن النفايات الطبية الخطرة بها، موجهاً بمتابعة لوحات الكهرباء والمخارج والتمديدات الخاصة بها، ومفاتيح الكهرباء داخل جميع الأماكن والغرف، والتأكد من سلامتها وتغطية جميع الكابلات الكهربائية، ومتابعة المولدات الكهربائية، وطفايات الحريق، وإجراءات التخلص من الكهنة، وتنفيذ أعمال الصيانة الدورية للأجهزة الطبية وغير الطبية بصورة منتظمة.