التخطي إلى المحتوى
تشييع جثمان طالب إعدادي توفي صعقا بالكهرباء بمدينة الإبراهيمية

شيع الأهالى بمدينة الإبراهيمية، اليوم الأربعاء، جثمان الطالب فارس هشام 14 سنة، والحاصل على بطولة الجمهورية فى الكاراتية، والذى توفى إثر تعرضه لصعق كهرباء من عمود إنارة، نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة مساء أمس.

 

أدى المشيعون منذ قليل صلاة الجنازة بمسجد أبو سعدة بمدينة الإبراهيمية، وتم موارة جثمانه الثرى بمقابر العائلة وسط حالة من الحزن الشديد.

 

البداية كانت بتلقي الأجهزة الامنية بالشرقية، بلاغا بوفاة فارس هشام 14 عامًا، ومقيم مركز الإبراهيمية صعقًا بالكهرباء، أثناء سقوط الأمطار.

 

وبالفحص، تبين أنه أثناء سير الطالب “حاصل على بطولة الجمهورية فى الكاراتية” في الشارع عقب عودته من التدريب صعقه التيار الكهربائي بعد ملامسته عمود إنارة، أثناء هطول الأمطار، والحاصل على بطولة الجمهورية فى الكاراتية وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

 

ونعت مدرسة الطالب الفقيد في بيان لها، جاء فيه: نحن أسرة مدرسة بليغ الإعدادية بنين، بقيادة محمد علي مدير المدرسة، ووكيلا المدرسة محمد جادو و سمر حافظ، ننعي ببالغ الحزن ومزيد من الأسى وفاة الإبن الخلوق فارس هشام بالصف الثاني الإعدادي، والذي توفاه الله اليوم إثر صعق كهربائي، سائلين الله عز وجل أن يرحمه ويغفر له، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، ونُشهد الله أنه كان من أفضل أبنائنا بالمدرسة وأكثرهم أدباً وخُلقاً، رحِمَك الله حبيبي وربِطً على قلب والديك”.