التخطي إلى المحتوى
الوحدة العامة لحماية الطفل بالشرقية: تلقينا 225 بلاغ لأطفال معرضة للخطر

استعرضت هبة محمد حمد، مديرة الوحدة العامة لحماية الطفل بمحافظة الشرقية، مجهودات الوحدة خلال الـ ٣ أشهر الماضية كالآتي: تم تلقى أكثر من 225 بلاغ لأطفال معرضة للخطر وتقديم الدعم اللازم اجتماعياً وصحياً ونفسياً وقانونيا لهم وعمل خطة رعاية متكاملة وإدارة حالة للبلاغات للوصول للمصلحة الفضلى للطفل.

والمشاركة فى اختيار الأم المثالية على مستوى المحافظة ( كعضو فى لجنه اختيار الأم المثالية بالمحافظة برئاسة مدير مديرية التضامن الاجتماعى بالشرقية.

واجتماع اعضاء الوحدة العامة والوحدات الفرعية لحماية الطفل بالمحافظة بمقر مركز التدريب وتنمية الموارد البشرية التابع للديوان العام لمناقشة البلاغات الوارده والتأكيد على المتابعة المستمرة لها حتى زوال الخطر عن الاطفال كما تم الإتفاق على (عمل بروتوكول مع قسم التوجيه النفسى بمديرية التربية والتعليم لعمل التدخلات النفسية اللازمة للحالات) وتفعيل دور الجمعيات الأهلية ومشاركة المجتمع المدنى فى إزالة الخطر عن الأطفال.

والتنسيق مع النيابة العامة ونيابة الطفل لتحقيق المصلحة الفضلي للطفل وتطبيق الكتاب الدورى رقم 7 لسنة 2018 الصادر من مكتب النائب العام.

وعقد اجتماع لوضع خطة المشاركات فى: (المدينة الآمنة للنساء بمركز فاقوس، واحة أمان ) برئاسة المهندسة لبنى عبد العزيز نائبة المحافظ، واشتراك وحدة حماية الطفل بفاقوس يوم الاربعاء من كل أسبوع لتقديم التوعيه والدعم الاجتماعى والنفسي والقانونى للفئات المستهدفة.

واستقبال وفد من فريق المهمة الإستشارية للمجلس القومى للطفولة والأمومة لمناقشة، ومناقشة ما تم عمله بمحافظة الشرقية فى مجال مناهضة جريمة ( ختان الإناث) وعرض اهم الأنشطة والفعاليات التى قامت بها وحدات الحماية فى هذا الشأن، كما تم زيارة جمعية شباب الشرقية مدينة القنايات وديرب نجم لمقابلة الفئات المستهدفة، وتم الاشادة بانجازات المحافظة فى هذا الشأن، واعتبارها افضل المحافظات التى تم زيارتها من حيث الأنشطة والفعاليات والإهتمام بتلك القضية.

وتم عمل الاجتماعات الشهرية لأشهر 1-2-3 لعام 2023 للجان الفرعية لحماية الطفل بالمراكز ومناقشة البلاغات الواردة والأخطار التي يتعرض لها الطفل وتقديم التوصيات والمقترحات لحلها.

ومشاركة الوحدة مع إدارة الأزمات والكوارث وبعض الإدارات بالديوان العام بالمحافظة في إعطاء دورات تدريبية شهرية للعاملين في القطاع الحكومي للتعريف بمكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.

وقيام وحدات حماية الطفل الفرعية بعقد أكثر من 60 ندوة توعوية بالمدارس والجمعيات والاندية ومراكز الشباب لمناقشة أهم المشكلات التى تُعرض الطفل للخطر والتوعية بوسائل حمايته منها.

وأشاد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بمجهودات الوحدة العامة لحماية الطفل ودورها الأساسي في معالجة وحل مشاكل الأطفال وذلك من خلال إستراتيجية عمل محددة لحماية الأطفال المعرضة للخطر ومراعاة وضع الطفل والوصول لتوفير المصلحة الفضلى له ليكون فرداً مؤثراً في المجتمع.

ومن جانبها أشارت المهندسة لبنى عبد العزيز نائبة المحافظ إلى أهمية حماية الطفل المصري من تعرضه لكافة أشكال العنف والإساءة والعمل مع مؤسسات الدولة المعنية لتوفير مآوى آمن وتنمية وجدانية ومعرفية ومشاركة إيجابية بهدف تحقيق إستقرار الأسرة المصرية.