التخطي إلى المحتوى
الإمام الأكبر والبابا تواضروس يتبادلان التهنئة بعيد الفطر وعيد القيامة

هنأ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف قداسة البابا تواضروس الثاني ، بابا الكنيسة الأرثوذوكسية ، بمناسبة «عيد القيامة»، متمنيا للإخوة المسيحين في مصر والعالم أن تعود عليهم هذه المناسبات بالخير والسلام والأمن والأمان.

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف – خلال مكالمة هاتفية أجراها اليوم بقداسة البابا – عن اعتزاز الأزهر بالعلاقة التي تربط المصريين؛ مسلمين ومسيحيين، مؤكدا أن علاقة المسلمين والمسيحيين تعد تجسيدا حقيقيا للوحدة والإخاء، وأن هذه الأخوة ستظل دائما الرباط المتين الذي يشتد به الوطن في مواجهة الصعاب والتحديات.

من جانبه، أعرب قداسة البابا تواضروس عن سعادته بمكالمة شيخ الأزهر، مهنئا فضيلته وجميع المسلمين بعيد الفطر المبارك، مؤكدا أن تبادل التهاني بين الأزهر والكنيسة القبطية في المناسبات الدينية يعكس علاقات الأخوة والتلاحم بين أبناء الوطن.