التخطي إلى المحتوى
ضبط شحنة مخدرات بقيمة 10 ملايين جنيه بالعاشر من رمضان
فى ضربة أمنية ناجحة ، نجحت أجهزة وزارة الداخلية فى إحباط محاولة تشكيل عصابى تصنيع العقاقيرالمخدرة وترويجها بالشرقية وذلك إستمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما جرائم تصنيع العقاقير والمواد المخدرة وإعادة تدويرها والإتجار فيها..
أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة بالتنسيق مع قطاعى (الأمن الوطنى – الأمن العام) ومديرية أمن الشرقية قيام (4 أشخاص “لأحدهم معلومات جنائية”) بتكوين تشكيل عصابى تخصص فى تصنيع العقاقير المخدرة خاصة عقارى “التامول، الكبتاجون” والترويج لها مُتخذين من دائرة قسم شرطة (أول العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية) مسرحاً لمزاولة نشاطهم الإجرامى.
عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وأمكن ضبطهم حال تواجدهم بمسكن أحدهم بدائرة قسم شرطة أول العاشر من رمضان.. وبحوزتهم (عدد 60 ألف قرص لعقار “تامول”- كمية من مسحوق بودرة الأمفيتامين المخدرة “المادة الفعالة لتصنيع أقراص الكبتاجون المخدر” وزنت 2 كيلو جرام – كمية من المواد الخام التى تُستخدم فى عملية التصنيع وزنت 3.850 كيلو جرام – 2 لتر لسوائل “أسيتون مذاب به بودر الحشيش، كيتامين”- كمية الكيماويات والكحولات والمذيبات العضوية التى تستخدم فى تصنيع أقراص “التامول ، الكبتاجون” – أدوات ومعدات التصنيع – 2 سيارة –4 هواتف محمول – مبلغ مالى).
وبمواجهتهم بالمضبوطات أيدوا ما جاء بالتحريات ، وأقروا بتصنيع العقاقير المخدرة بقصد الإتجار وتقدر القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة بـ (10 مليون جنيه تقريباً)، تم إتخاذ الإجراءات القانونية.