التخطي إلى المحتوى
شباب ورياضة الشرقية تُنفذ ندوة تثقيفية لعضوات نادي الفتاه والمرأة بمركز الأخيوة بالحسينية
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على دور مديرية الشباب والرياضة لما تقدمه من ندوات تثقيفية ودورات تدريبيه وأنشطة متنوعة للوصول إلى مختلف الفئات العمرية وشغل أوقات فراغهم بطرق إيجابية وتوجيهها لخدمة المجتمع.
وفي هذا الإطار أشار الدكتور محمود عبد العظيم وكيل وزارة الشباب والرياضة إلى أنه تحت رعاية وزير الشباب والرياضة ومحافظ الشرقية وبالتعاون مع الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بالوزارة قامت إدارة أندية الفتاه والمرأة بالمديرية بتنظيم ندوة تثقيفية عن ( طرق التربية السليمة داخل الأسرة) وذلك بمركز شباب الاخيوة التابع لإدارة شباب الحسينية وبمشاركة 30 فتاه من عضوات نادي الفتاه والمرأة بمركز الشباب.
أوضح وكيل وزارة الشباب والرياضة قيام الأستاذ حسين جاد مدرب تنمية مهارات معتمد من الوزارة بتقديم الندوة والتي أوضح فيها أن الأسرة هي البيئة الأساسية الأولى التي تحضن الابناء والتي ينشأ فيها الأطفال بطريقة تتفق مع ما هو سائد في المجتمع واستعرض أساليب التربية الحديثة كالقدوة الحسنة واحترام الوالدين لبعضهما واحترام الطفل أمام الآخرين والإشادة بجهوده دائماً والتقدير والمكافأة والنقاش والإقناع وإعطاء الطفل بعض الحرية والصداقة بين الوالدين والأطفال وإظهار الحب للأطفال بالإضافة لتعليم الأبناء كيفية حل بعض المشاكل التي تواجههم دون الاعتماد على الغير.