التخطي إلى المحتوى
الرئيس السيسي يستقبل ممثلي كبرى الشركات العالمية في تشغيل الخطوط الملاحية والحاويات

 

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم وفداً من رؤساء وممثلي عدد من كبريات الشركات العالمية (الصينية والفرنسية والسويسرية) العاملة في مجال إدارة وتشغيل الخطوط الملاحية ومحطات الحاويات الدولية، وذلك بحضور الفريق كامل الوزير وزير النقل، والفريق أحمد خالد قائد القيادة الاستراتيجية المشرف على التصنيع العسكري، والفريق أشرف عطوة قائد القوات البحرية.

وصرح المستشار أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء يأتي في أعقاب اتفاق الحكومة مع تحالف يضم شركات موانئ هاتشيسون/ COSCO/ CMA Terminals/ MSC على إنشاء وإدارة وتشغيل، واستغلال وصيانة وإعادة تسليم، محطتين للحاويات بمينائي السخنة والدخيلة، باستثمارات تُقدر بحوالي 1,6 مليار دولار، حيث ستقوم المحطتان بإضافة طاقة استيعابية للموانئ المصرية تصل إلى ٥ ملايين حاوية مكافئة / سنوياً، ما يمثل زيادة ٥٠ ٪ من قدرة الموانئ المصرية لتداول الحاويات.

وخلال الاجتماع عبر الحضور عن تفاؤلهم بمستقبل الاستثمار في مصر، في ضوء ما يلمسونه من فكر متطور في إدارة مناخ الأعمال، يهدف لتعظيم الاستفادة من التحديث المتكامل للبنية الأساسية، سواء على مستوى الموانئ البحرية، أو شبكة الطرق والمواصلات المتطورة التي تربط بينها، وخاصة القطار الكهربائي السريع، بما يحقق التواصل بين مناطق الإنتاج والاستهلاك والمراكز اللوجستية والموانئ الجافة، بالإضافة إلى التنامي الإيجابي في مستوى المرافق والخدمات، وكلها أمور تؤهل مصر لاستيعاب استثمارات أكبر في جميع المجالات.

وأوضح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد حرص مصر على تعزيز التعاون مع تحالف الشركات العالمي، في ضوء ما تتمتع به هذه الشركات من مكانة دولية رفيعة في مجالها، وخبرات فنية وإدارية متميزة، وذلك في إطار سعي الدولة لتنفيذ مشروع إنشاء محور السخنة / الدخيلة اللوجيستي المتكامل للحاويات، الذي يُعد أكبر ممر لوجيستي متكامل لخدمة التجارة العالمية بين الشرق والغرب بالربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، بما يزيد من حصة مصر في السوق العالمية لتجارة الترانزيت، ويسهم في فتح أسواق جديدة للصادرات المصرية من خلال تشغيل خدمات ملاحية مباشرة، بالإضافة إلى توفير فرص عمل جديدة للمواطنين المصريين.