التخطي إلى المحتوى
بيطري الشرقية ينظم ندوة تثقيفية إرشادية بقرية الزرزمون مركز ههيا
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على ضرورة الاهتمام بالثروة الحيوانية والداجنة وزيادة إنتاجيتها مع رفع الوعي الطبي البيطري بين أصحاب المزارع والماشية وذلك من خلال الاستمرار في تكثيف عقد الندوات وتنظيم حملات التوعية الإرشادية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.
وفي هذا الإطار قامت مديرية الطب البيطري بالشرقية (إدارتي الإرشاد والخدمات و مكتب التأمين بالمديرية – قسمى الإرشاد والتأمين على الماشية بإدارة ههيا البيطرية) بالاشتراك مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية بتنظيم ندوة تثقيفية ولقاءات إرشادية بمركز الإرشاد الزراعي بقرية الزرزمون مركز ههيا بعنوان ( الحملة القومية للتحصين ضد الحمى القلاعية والتأمين على الماشية للحفاظ على الثروة الحيوانية) بالتعاون مع الإدارة الزراعية و ذلك بحضور المهندسة أميرة هاشم ممثل عن صندوق التأمين على الثروة الحيوانية ( مدير الإدارة الزراعية – رئيسي قسم الإرشاد و الإنتاج الحيواني ) وحضور كبير من مربي الماشية بقريتي الزرزمون وصبيح والقرى المجاورة.
أوضح اللواء دكتور إبراهيم محمد متولي وكيل الوزارة مدير مديرية الطب البيطري أن الندوة جاءت فى إطار تكثيف التوعية الإرشادية لنشر الوعى الطبي البيطري وعرض الخدمات الكثيرة والمتواصلة التي يقدمها الطب البيطري العلاجية و الوقائية و التوعوية والقوافل الطبية البيطرية الشاملة المجانية بالقرى.
كما ألقت الدكتورة أمل عبد الفتاح كبير أخصائيين بالإدارة العامة للإرشاد بالهيئة العامة للخدمات البيطرية كلمة شكرت الجميع على الاستقبال المتميز وعرضت جهود الطب البيطري للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين سواء عن طريق برامج العمل أو المشاريع المقدمة من الدولة عن طريق الطب البيطري ومن أهمها مشروع التأمين على الثروة الحيوانية لتلافي المخاطر التي قد يتعرض لها مربي الماشية نتيجة النفوق أو الذبح الاضطراري ..
وألقى المهندس كارل جورج ممثل عن صندوق التأمين على الثروة الحيوانية التابع لوزارة الزراعة كلمة عرض خلالها القوانين المنظمة لصندوق التامين على الثروة الحيوانية بالتعاون مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية لتعويض مربي الثروة الحيوانية.
وقدم الدكتور عبدالله الشملي مدير إدارة الإرشاد بمديرية الطب البيطري محاضرة بعنوان ( الحملة القومية للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية و التأمين على الماشية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي و الإجتماعي لمربي الحيوان ) من خلالها عرض أهمية التحصين ضد الأمراض الوبائية ومنها الحمى القلاعية لحماية الثروة الحيوانية من أخطار الأمراض الوبائية للحفاظ على صحة وسلامة الماشية كما عرض الآثار الإقتصادية والإجتماعية لمربي الحيوان لنفوق الحيوان أو ذبحه اضطراريا مما يؤدي إلى بحثه عن عمل آخر أو هجرته من القرية.
كما تحدث الدكتور عمر الهادي مدير إدارة الخدمات بمديرية الطب البيطري عن الخدمات المقدمة من صندوق التأمين على الماشية من فحص وعلاج مجاني و التعويضات عند نفوق الحيوان أو ذبحه اضطراريا والخدمات الأخرى.
كما شهدت الندوة مناقشة حره عرض فيها الحضور استفساراتهم مقدمين الشكر للمحاضرين على المعلومات والإرشادات التي حصلوا عليها خلال الندوة للوصول إلى غذاء صحي وآمن للحفاظ على صحة و سلامة المواطنين.