التخطي إلى المحتوى
محافظ الشرقية ..انطلاق فعاليات الملتقى الاستثماري الأول للترويج للفرص الإستثمارية
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن أحد أهم توجهات الدولة خلال الفترة الحالية الإهتمام بالإستثمار وتهيئة المناخ المناسب لتشجيع المستثمرين للحصول على الفرص الإستثمارية المتاحة لإقامة مشروعاتهم وتوفير فرص عمل حقيقية أمام الشباب للحد من ظاهرة البطالة ورفع المستوى المعيشي للمواطنين…. جاء ذلك خلال مشاركته فعاليات الملتقى الاستثماري الاول للترويج للفرص الاستثمارية بالمحافظة والذي تنظمه المحافظة ( مكتب خدمة المستثمرين) بالتعاون مع هيئه الرقابة الإدارية بالشرقية في حضور الدكتور احمد عبد المعطي والمهندسة لبنى عبد العزيز نائبي المحافظ واللواء شريف أبو الدهب رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية والمقدم محمود وحش عضو هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية والمهندس محمد الصافي سكرتير عام المحافظة والأستاذ مراد رأفت السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء السعيد عبد المعطي مستشار المحافظ للمشروعات والأستاذ سعد الفرماوي الخبير الوطني للمحافظة وعدد من رجال الاعمال والمستثمرين وذلك بقاعة الاجتماعات بالديوان العام.
أوضح محافظ الشرقية أن الهدف من الملتقي هو طرح الفرص الاستثمارية المتاحة أمام رجال الأعمال والمستثمرين لتعظيم الاستفادة منها في إقامة مشروعات ذات أنشطة متنوعة تساهم في تحسين الدخل ودفع عجلة الاقتصاد , مؤكدا أن المحافظة ستعمل على تذليل كافة العقبات وتهيئة الأجواء المناسبة ليتمكن المستثمر من اقامة مشروعات حقيقية على أرض المحافظة واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة بها
وقال المحافظ أن الشرقية تُعد من المحافظات الكبرى مساحةً وسكاناً ولديها ايدي عاملة ماهرة وبيئة خصبة لتنوع النشاط ما بين زراعي وصناعي وجملة وتجزئة فهي تمثل 5 % من الناتج القومي علي مستوي الجمهورية و 33 % من الناتج القومي علي مستوي إقليم القنال فهي تعد من المحافظات المحركة للسوق.
أشار محافظ الشرقية إلى أن المحافظة بمناطقها الصناعية المختلفة تضم ما يقارب من 6 آلاف مصنع يعمل بهم اكثر من مليون ونصف عامل فهى ارض خصبة للإستثمار والنجاح وبيئة مناسبة لجذب رجال الاعمال لإقامة مشروعاتهم والمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد المصري
ومن جانبه أوضح رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية حرص الهيئة علي متابعة ملف الاستثمار والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة بالمحافظة بالتنسيق مع الجهات المعنية لطرحها امام المستثمرين وتعظيم الاستفادة منها قائلاً أن الدولة تولي اهتماما بتشجيع الاستثمار لكونه يعد أحد اهم اطواق النجاة للخروج من الازمة الاقتصادية التي يعاني منها العالم
وقال رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية أنه تم استحداث قطاع جديد بالهيئة تحت مسمي (دعم الاستثمار وتنشيط الصادرات) لتلقي شكاوي المستثمرين وحلها بالتعاون مع الجهات المعنية وكذلك عقد لقاءات مع المستثمرين المتعثرين للوقوف علي المشاكل وحلها لدفع عجلة الاستثمار لافتا إلى أن ملتقي اليوم يقدم عرضا للفرص الاستثمارية المتاحة لطرحها امام المستثمرين وكذلك الاستماع لمقترحاتهم نحو كيفية استغلالها بالشكل الأمثل والانتفاع منها طبقا للقانون
وخلال الملتقى قدم الدكتور إيهاب العزازي مدير مكتب خدمة المستثمرين بالمحافظة عرضا تفصيليا عن مقومات محافظة الشرقية وما تمتلكه من فرص استثمارية واعده في المجالات المختلفة سواء كانت زراعية او سياحية بعد أن قامت المحافظة بوضع معايير اختيار أفضل المواقع التي تصلح لإقامة أنشطة استثمارية بمختلف المراكز والمدن علي النحو التالي.
القطعة الاولى على مساحه 105 فدان بقريه قصاصين الشرق بمركز الحسينية والقطعة الثانية على مساحه 6000 متر بمفارق مطار الصالحية بمركز الحسينية والقطعة الثالثة على مساحه 20 فدان بقريه قصاصين الشرق بمركز الحسينية والقطعة الرابعة على مساحه 3300 متر بالمنطقة الصناعية بمركز بلبيس والقطعة الخامسة على مساحه 2016 متر مربع بقرية الصنافين بمركز منيا القمح والقطعة السادسة على مساحه 2000 متر داخل مدينه الحسينية والقطعة السابعة على مساحه 2050 متر داخل مدينه فاقوس والقطعة الثامنة على مساحه 232 متر داخل مدينه الزقازيق كما تم طرح كما تم توضيح النشاط المقترح من قبل مكتب خدمه المستثمرين لاستغلال قطع الاراضي المعروضة.
وفي نهاية الملتقى تم الاتفاق علي دراسة ومعاينة الفرص المقدمة خلال أسبوع علي ان يتم البدء في اجراءات الطرح خلال الأسبوع القادم وتم فتح باب المناقشة وعرض المقترحات والرؤى من رجال الأعمال والمستثمرين لاستغلال الفرص الاستثمارية التي تم طرحها لإقامة مشروعات عليها.