التخطي إلى المحتوى
محافظ الشرقية يشهد إحتفالية مديرية الأوقاف بذكرى ليلة النصف من شعبان بمسجد الفتح بالزقازيق
شهد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية احتفالية مديرية أوقاف الشرقية بذكري ليلة النصف من شعبان بمسجد الفتح بمدينة الزقازيق في حضور الاستاذ الدكتور خالد الدرندلي رئيس جامعة الزقازيق والدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ واللواء شريف ابو الدهب رئيس هيئه الرقابة الإدارية بالشرقية والمهندس محمد الصافي سكرتير عام المحافظة والأستاذ مراد رأفت السكرتير العام المساعد للمحافظة والأستاذ سعد الفرماوي الخبير الوطني للمحافظة والعميد وائل صابر المستشار العسكري لمحافظة الشرقية والشيخ مجدي بدران وكيل وزارة الأوقاف وعدد من رجال الدين الإسلامي والقيادات التنفيذية والمواطنين.
بدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ الدكتور عبدالفتاح الطاروطي ، أعقبها كلمة مديرية الأوقاف والتي ألقاها الشيخ محمد حامد وكيل المديرية تحدث فيها عن فضل ليلة النصف من شعبان ومنزلتها عند الله تعالى، قائلاً أن ليلة النصف من شعبان ليلة استجاب الله فيها لنبيه في تحويل قبلة المسلمين من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام، وكان ذلك تحقيقاً لوعده الحق في قوله تعالى “قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها “.
واختتمت الإحتفالية بتقديم ابتهالات دينية ومدائح نبوية للمبتهل الشيخ إبراهيم محمد سالم نالت استحسان الحضور.
هنأ محافظ الشرقية أبناء المحافظة بمناسبة ذكرى ليلة النصف من شعبان، مطالباً الجميع ببذل مزيد من الجهد والعمل لرفعة شأن مصرنا الغالية داعيا المولي عز وجل أن يحفظها من كل مكروه وسوء وينعم علي شعبها بمزيد من الأمن والاستقرار والرخاء.