التخطي إلى المحتوى
زراعة النواب توصي بحضور 3 وزراء لحسم أزمة سعر بنجر السكر الأسبوع المقبل

أوصت لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب خلال اجتماعها مساء اليوم، برئاسة النائب هشام الحصري رئيس اللجنة، بدعوة وزراء التموين والتجارة الداخلية والزراعة واستصلاح الأراضى والمالية، وممثلين عن هيئة البترول والبنك المركزي وشركات البنجر الخاصة، وذلك لحضور اجتماع اللجنة يوم الاثنين المقبل؛ لحسم أزمة تدنى أسعار استلام محصول بنجر السكر من الزُراع.

وناقشت اللجنة اليوم طلبات الإحاطة المقدمة من النواب هشام الحصرى، عبد الحميد دمرداش، عامر الشوربجى، محمد سعد الصمودى، على أحمد على، بشأن اعادة النظر في سعر استلام محصول بنجر السكر من الزُراع ليتماشى مع زيادة تكاليف مستلزمات الانتاج الزراعي ومراعاة نسب احتساب درجة الحلاوة وحافز التبكير.

جاء ذلك بحضور د مصطفى عبد الجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية، واللواء. عصام البديوى رئيس شركة السكر للصناعات التكاملية، وأحمد ابو اليزيد رئيس شركة الدلتا للسكر، وسامى عبد الصادق محمد نائب رئيس مجلس ادارة البنك الزراعي، وخالد بدر الرئيس التنفيذى للائتمان بالمركز الرئيسي، ومحمد يوسف رئيس مجموعة التجزئة المصرفية.

وانتقد الحصرى خلال استعراض طلب الإحاطة، تدنى أسعار استلام محصول بنجر لسكر من الزراع، محذرا من تقلص مساحات زراعته فى ضوء إعلان الدولة عن زيادة اسعار المحاصيل البديلة خاصة القمح.

وثمن الحصرى موقف الدولة تجاه القطاع الزراعى والمزارعين، لمساندتهم وتشجيعهم على دورهم الوطني الذي يقومون به.

وأيده النواب في ذلك مؤكدين أن ارتفاع أسعار السكر المستورد إلى نحو 21 الف جنيه / طن، يشير إلي تحمل الزراع بخسائر فادحة وتحقيق شركات البنجر بمكاسب فادحة.

وطالب النواب بزيادة أسعار توريد استلام محصول البنجر من الزراع الى نحو 1200 جنيه/طن نسبة حلاوة 16%.

وعقّب اللواء رئيس شركة السكر للصناعات التكاملية، قائلا: يتم الاتفاق على أسعار البنجر قبل مواسم الزراعة وبالتالي لا يجوز زيادة اسعار التوريد اثناء مواسم الحصاد.

فيما أوضح سامي عبد الصادق نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي، أن البنك يهتم محصول البنجر، ويسعى للتوسع فيه نظرا لأنه من المحاصيل الأكثر ضمانا والنقل خطرا.

وتابع عبد الصادق، أن البنك أعاد النظر في الفئة التسليفيه لدعم مزارعي البنجر فى ضوء الزيادة المطردة فى أسعار مستلزمات الإنتاج، وسيتم الإعلان عنها قريبا.

واكد أن البنك يمول نحو ١٥ ألف مزارع بنجر ويصل حجم تمويل البنك للبنجر نحو مليار و١٠٠ مليون جنيه.

وتابع: نتمنى زيادة أسعار البنجر حتى نستطيع زيادة حجم ونسب السلف.

وقد عقب رئيس شركة الدلتا للسكر، أن شركة الدلتا للسكر تدعم الزراع حيث يتم إتاحة تقاوى لمحصول البنجر للزراع بدون مقابل وتتحمل الشركة فى سبيل ذلك بنحو 60 مليون جنيه، مضيفا، تم استدانة الشركة بنحو 2.7 مليون جنيه بفائدة ميسرة لسداد مستحقات الزُراع، بالإضافة إلى تحمل الشركة بأعباء مالية نظرًا لارتفاع أسعار الغاز والالتزام بدفع ضرائب القيمة المضافة.