التخطي إلى المحتوى
انطلاق موسم صيد الأسماك بالمزارع السمكية بالعباسة بأبو حماد
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على ضرورة الإهتمام بتنمية الثروة السمكية والتوسع في إنشاء منافذ لتسويق الأسماك وطرحها في الأسواق أمام المواطنين بأسعار مناسبة للسيطرة على ارتفاع الأسعار وتخفيف العبء والمعاناة على كاهل المواطن البسيط وتنفيذا لخطة الدولة المصرية وقيادتها الرشيدة بوضع ملف الاستزراع السمكي على قائمة أجندتها الوطنية باعتباره أحد محاور التنمية في القطاع السمكي والأمن الغذائي.
ومن جانبه أشار المهندس محمد النساج الخبير الوطني في مجال الاستزراع السمكي بالمحافظة إلى انطلاق موسم صيد الأسماك بمزرعة العباسة السمكية بمركز ومدينة أبو حماد و البالغ مساحتها ٢٠٠ فدان وتضم ٢٩ حوض سمكى بمساحات مختلفة لتربية وإنتاج كميات كبيرة من مختلف أنواع الأسماك (البوري – الطوبار- البلطي – المبروكة ) كونها أحد أهم مصادر البروتين الحيواني في مصر.
بينما أوضحت الأستاذة هبة عبد التواب مديرة إدارة الثروة السمكية بالديوان العام أنه يتم تسويق الأسماك عن طريق بورصة كفر وتجار التجزئة ليتم طرحها للمواطنين داخل المحافظة بأسعار مناسبة.
وأضافت مديرة إدارة الثروة السمكية أن المزارع السمكية بنطاق المحافظة تخضع للمرور المفاجيء والمتابعة الدورية من قِبل لجان مشكلة من مديريتي الصحة والطب البيطري لمتابعة الإنتاج بها وأخذ عينات بصفة دورية منها وتحليلها للتأكد من صلاحيتها للإستهلاك الآدمي وخلوها من أي مواد ضاره لصحة الإنسان ، مشيره إلى أن إنتاجية الفدان تتراوح ما بين ٣ إلى ٣,٥ طن فى الدورة الواحدة.