التخطي إلى المحتوى
وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتابع بدء تنفيذ حملة “حقك تنظمي” بالمحافظة من أبوحماد
تحت رعاية الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، و الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وإشراف السيد الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة، تم إطلاق شارة بدء فاعليات الحملة التنشيطية لتقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بمحافظة الشرقية، تحت شعار “حقك تنظمي”، وقام  الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بمتابعة بدء تنفيذ الحملة التنشيطية، من داخل الوحدة الصحية بميت ردين التابعة للإدارة الصحية بأبوحماد، وذلك صباح اليوم السبت، وتستمر الحملة لمدة ١٠ أيام علي مرحلتين، خلال الفترة من ٢٥ فبراير وحتي ٨ مارس ٢٠٢٣، المرحلة الأولي من ٢٥ فبراير إلي ١ مارس، وتضم ١٠ إدارات صحية هي “العاشر من رمضان، ههيا، صان الحجر، بلبيس، الصالحية الجديدة، الإبراهيمية، مشتول السوق، القرين، أبوحماد، ديرب نجم”، وتضم المرحلة الثانية ٩ إدارات صحية خلال الفترة من ٤ إلي ٨ مارس، وهي “كفر صقر، منشأة أبوعمر، القنايات، الحسينية، فاقوس، أولاد صقر، الزقازيق، منيا القمح، أبو كبير”، وذلك من خلال الفرق الطبية المتحركة بالعيادات المتنقلة التي تجوب القري والنجوع، والفرق الطبية الثابتة بالوحدات الصحية التابعة للإدارات الصحية بالمحافظة.
تفقد وكيل الوزارة في حضور مديرة إدارة تنظيم الأسرة بالمديرية، ومدير الإدارة الصحية بأبو حماد، أعمال الفرق الطبية الثابتة بالحملة، والندوات التوعوية للسيدات، والمشورة الصحية المقدمة لهم، مؤكداً علي أهمية المعاملة الجيدة وحسن الإستقبال لجميع المترددات علي الحملة، كما قام بالمرور على العيادة المتنقلة بقرية منشأة العباسة، وأشاد بمعدل إقبال السيدات، وحسن تنظيم الأعمال بالقافلة.
وأوضح “مسعود” بأن الحملة تشمل خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات الصحة الإنجابية من متابعة الحمل وفحص بالسونار وكشف النساء بالإضافة إلي الكشف الطبي في تخصصات الباطنة والأطفال، ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC”، يعد تنظيم الأسرة هو أحد أكبر عشر إنجازات في مجال الصحة العامة في القرن العشرين، كما أنه من الوسائط الأساسية لكبح جماح النمو السكاني، والذي لا يمكن تحمل ماينجم عنه من آثار سلبية على الإقتصاد والبيئة، بالإضافة لتأثيره على جهود التنمية التي تبذل على الصعيدين الوطني والإقليمي.
وأوضح الدكتور هشام مسعود أن الحملة تستهدف تقديم هذه الخدمات مجاناً لجميع السيدات المستهدفة، مشيراً إلي أن المرحلة الأولي تقدم الخدمة من خلال ٢١٩ عيادة تنظيم أسرة ثابتة بالوحدات والمراكز الطبية والمستشفيات مدعمة بخدمة الأخصائي، وعدد ١٣ عيادة طبية متنقلة لضمان وصول الخدمة إلي المناطق النائية والعشوائية بالنجوع والقري بجميع أنحاء المحافظة، بمشاركة ١١٣ طبيب مدرب، و ٣٢٠ ممرضة، و ٣٨٧ رائدة ريفية ومثقفة سكانية، وتم التدريب الجيد لهم علي أعمال الحملة، مع التأكيد علي الدور الإعلامي، ودور الرائدات الريفيات في تنفيذ الندوات التوعوية والتثقيفية، عن أهمية تنظيم الأسرة والوسائل المتاحة ومخاطر الزواج والإنجاب المبكر والمتكرر، بجانب تكثيف الدعاية الإرشادية اللازمة للمواطنين، بأماكن ومواعيد الحملة بجميع أنحاء المحافظة.