التخطي إلى المحتوى
وزير الصحة يدعم مستشفيات الشرقية بماكينات كلي وأجهزة أشعة وتجهيزات طبية وغير طبية
قام معالي الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، بضخ مستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية، بأسطول من التجهيزات الطبية وغير الطبية، تشمل ماكينات للكلي الصناعي، وأجهزة تنفس صناعي، وأجهزة أشعة متنقلة، وأجهزة سونار، وأجهزة استشعار قياس نبض الجنين، وأسرة، وغير ذلك من الأثاث غير الطبي، لتعزيز جوده الخدمات الطبية بالمستشفيات، هذا بالإضافة إلي دعم عدد من الوحدات والمراكز الطبية بمركز ومدينة الحسينية بتجهيزات طبية وغير طبية، والتي تأتي ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.
ويأتي ذلك بعد زيارة معالي وزير الصحة والسكان، لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، وعقد معالي الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار، ومعالي الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، اجتماعا عقب الانتهاء من الزيارة التي تمت قبل أسبوعين من الآن، وتم عرض الخريطة الصحية بالمحافظة، ودراسة الوضع الصحي بها، ووعد معالي وزير الصحة بتطوير عدد من مستشفيات الصحة خلال الفترة القادمة، منها مستشفيات “أبو كبير، أبو حماد” مع رفع كفاءة مستشفيات “فاقوس، الحسينية، الزقازيق العام”، مكلفاً الدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد حسنين رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي، بسرعة تنفيذ ذلك، وهو ما تم ترجمته اليوم علي أرض الواقع.
ومن جانبه أكد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، علي أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين بمحافظة الشرقية، ولا تدخر أي جهد في تطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة لهم، لافتا إلي أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة تعد الأولي للاهتمام بجميع منافذ تقديم الخدمة الطبية وغير الطبية بالريف المصري.
كما أصدر وكيل وزارة الصحة بالشرقية تعليماته لمديري المستشفيات، ومديري الإدارات الصحية التي تم دعمها من قبل معالي الوزير، بإرسال أمناء المخازن والسيارات لاستلام هذه الأجهزة والتجهيزات فور وصولها مساء اليوم، مع التنبيه عليهم بسرعة إنهاء الإجراءات المخزنية، وتشغيل الأجهزة ودخولها الخدمة الطبية مباشره، وذلك لصالح المواطنين والمرضي بالمحافظة.
ويتقدم الدكتور هشام مسعود بخالص الشكر والتقدير للقيادة السياسية، ولمعالي الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة، علي دعمه المستمر للمنظومة الصحية بمحافظة الشرقية، والتي شهدت طفرة غير مسبوقة من حيث رفع كفاءة المنشآت الطبية ودعمها بالتجهيزات الطبية وغير الطبية، وذلك للإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، ورفع كفاءة المنظومة الصحية بالمحافظة.