التخطي إلى المحتوى
أبرز اهتمامات الصحف…افتتاح السيسي لمدينة “سايلو فودز” وتأكيده تقدير مصر لأشقائها

حاز افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لمدينة (سايلو فودز) وتأكيده تقدير مصر لأشقائها، وكذلك لقاء الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء برئيس مجلس النواب الأردني، اهتمام الصحف المصرية الصادرة اليوم /الجمعة/.

وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) و(المصري اليوم) صفحاتها الرئيسية والداخلية لنقل وقائع افتتاح الرئيس السيسي، المرحلة الثانية من مدينة الصناعات الغذائية (سايلو فودز) بمدينة السادات بمحافظة المنوفية، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى الفريق أول محمد زكى، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

ونشر الصحف أن الرئيس قام بجولة تفقدية للمرحلة الثانية من «سايلو فودز» للصناعات الغذائية، واستمع إلى شرح على مجسم للمدينة من رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات اللواء أركان حرب كرم سالم محمد، الذى أكد أنه تم التخطيط للمدينة الصناعية الغذائية بالسادات على مسطح 850 فدانا، وتشتمل: على «سايلو فودز» على مسطح 135 فدانا، ومصنع منتجات الألبان على مسطح 25 فدانا، ومجمع مصانع على مساحة 120 فدانا، إضافة إلى 560 فدانا توسعات مستقبلية.

وأبرزت الصحف تأكيد الرئيس السيسي – خلال الافتتاح – تقدير مصر لعلاقاتها الطيبة مع الأشقاء وعدم تقبلها الإساءة أو الانسياق وراء الفتن، مشددا على أن “علاقاتنا رشيدة ومتزنة مع الجميع، خاصة الأشقاء”. وقال الرئيس إن مصر لاتنسى وقوف الأشقاء إلى جانبها، داعيا لعدم الانسياق وراء بعض المواقع الإلكترونية التى تقصد الفتنة.

ونقلت الصحف تساؤل الرئيس: “هل سنسير وراء بعض المواقع المغرضة التي ترغب في إحداث فتنة بيننا وبين الأشقاء؟”، لافتا إلى “أن أقل شىء يجب أن نفعله إزاء أى محاولات للوقيعة هو الصمت”، مشيرا إلى أن هذا الأمر ينطبق على وسائل إعلامنا التي لا نتدخل في شئونها. وتابع: «إن كل ما يكتب يجب أن يستهدف تحسين ودعم العلاقات بين مصر والأشقاء وليس العكس»، مضيفا «إن علاقة مصر طيبة مع الجميع، وهذا منهج نتبناه منذ أن توليت المسئولية وليس فقط الآن»، لافتا إلى أن ذلك المسار نتبناه حتى فى أوقات الأزمات والخلافات، فلم تكن هناك أى تصريحات سلبية بل تكون منضبطة للغاية.

وفي سياق التعاون المصري الأردني، أبرزت صحيفة (الجمهورية) لقاء رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي أمس، مع أحمد الصفدي، رئيس مجلس النواب بالمملكة الأردنية الهاشمية، بحضور المستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس النيابية، والسفير أمجد العضايلة، سفير الأردن لدى مصر.

ونقلت الصحيفة ترحيب رئيس الوزراء – في مستهل اللقاء – برئيس مجلس النواب الأردني في بلده الثاني (مصر)، مشيدا بما تشهده العلاقات بين القاهرة وعمّان من تطور مستمر، وتنسيق حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية، مؤكدا ضرورة مواصلة جهود توسيع نطاق مجالات التعاون الثنائى وتعميقها بما يُعظم المصالح المشتركة للبلدين، في إطار ما يجمعهما من روابط أخوية وأهداف استراتيجية.

وسلطت الصحيفة الضوء على تأكيد مدبولي قوة علاقات الأخوة والتقدير التي تجمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني، ولذا ينبغى البناء على هذه الصلات القوية بين زعيمى البلدين من أجل مزيد من التعاون في شتى المجالات. وفى الوقت نفسه، أكد «مدبولي» على الدور المهم للمجالس النيابية في توطيد العلاقات بين البلدين، لافتا في هذا الصدد إلى ما تشهده العلاقات بين البرلمان المصرى ومجلس النواب الأردني من تعاون وثيق فى ظل ما يجمع الشعبين الشقيقين من روابط، وأخذًا فى الاعتبار تشابه التحديات التي تواجه البلدين.

إلى ذلك ركزت صحيفة (الأهرام) على الاتصال الهاتفي الذي أجراه وزير الخارجية سامح شكري مع نبيل عمّار وزير الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، حيث صرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية قدم التهنئة لنظيره التونسى على توليه مهام منصبه، متمنيًا له كامل التوفيق والنجاح فى مهامه.

وأضافت الصحيفة أن الوزير شكرى أكد التطلع إلى استمرار العمل على تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين الشقيقين، فضلًا عن التنسيق والتشاور حول القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك، معربًا عن تطلعه للقاء شقيقه وزير خارجية تونس فى أقرب فرصة ممكنة.

وفي اتصال آخر، لفتت الصحيفة إلى أن شكري بحث في اتصالًا هاتفيًا تلقاه من نظيره الصربي إيفيتسا داتشيتش، عددا من ملفات العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دفعها قدمًا.

صحيا، نقلت صحيفة (الأخبار) تأكيد رئيس الوزراء أن الدولة لديها اهتمام بالغ بالارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين من خلال النهوض بالمنشآت والتجهيزات والكوادر بالقطاع الطبي، إلى جانب مواصلة تنفيذ مبادرات الصحة العامة التي تحظى برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتمس الفئات الأولى بالرعاية.

وذكرت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع رئيس الوزراء مع وزير الصحة الدكتور خالد عبد الغفار؛ لمتابعة جهود النهوض بالرعاية الصحية، وموقف تنفيذ المبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة.

وأضافت أن وزير الصحة عرض موقف تنفيذ المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار، وأوضح أنها شهدت تقديم نحو ١،٦ مليون إجراء جراحي و٦٧ ألف إجراء دوائى، وعلاج ۳۰،۸ ألف حالة من خلال ٤٦٦ مستشفى على مستوى الجمهورية، بينها ۱۸۲ مستشفى تابع لوزارة الصحة بتكلفة بلغت ١٤٢ مليار جنيه.

ولفتت الصحيفة إلى أن الوزير عرض كذلك موقف مقترح استضافة مصر لمقر الوكالة العربية للدواء «وعد»، وكذا مقترح إقامة المؤتمر العالمى الأول للصحة والسكان، بحيث يتم إطلاقه من العاصمة الإدارية الجديدة كحدث دولى، ليكون الملتقى السنوى الأول والأكثر تخصصًا في مجال الرعاية الصحية والقضايا السكانية، بما يؤكد تفعيل استراتيجية الدولة ورؤية القيادة السياسية في الاهتمام بمواكبة التطورات في مجال الرعاية الصحية.

وعن قطاع التموين، نسبت صحيفة (الأخبار) لوزير التموين الدكتور علي المصيلحي القول إنه بفضل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، تم تنفيذ استراتيجية شاملة لتوفير السلع الأساسية قبل حدوث الأزمات العالمية، وقد تم اعتماد ۱٫۸ مليار دولار لرفع مستوى الاحتياطى الاستراتيجي من السلع.

وذكرت الصحيفة أن مصيلحي أوضح أن مصر لديها 15 مشروعًا في 10 محافظات، وتم إنشاء منطقة لوجستية على مساحة 100 فدان و60 فدانًا و40 فدانًا بالإضافة إلى مخازن استراتيجية تم التعاقد على إنشائها على مساحة 10 أفدنة في: الشرقية والسويس والأقصر والفيوم، لضبط منظمة احتياطات التخزين على مستوى الأقاليم المختلفة.

وأضافت الصحيفة أن الوزير قال إنه تمت إضافة 7 آلاف و340 منفذًا جديدًا لشركات الجملة، ضمن منظومة منافذ التوزيع، مشيرًا إلى أن مصر لم تكن تمتلك سوى ۱۳۰۰ منفذ فقط، بالإضافة إلى ٣٠ بدالًا. وبين مصيلحي أن احتياطى الأرز، يكفى مصر 3 أشهر ونصف الشهر، وأنه يجرى عمل التعاقدات اللازمة لتوفير المطلوب طوال العام.

 

وتحت عنوان (بتكليف من رئيس الوزراء: 350 خبيرًا محليًا ودوليًا.. يناقشون تعزيز قدرات الاقتصاد المصرى 2023 – 2024) أفادت صحيفة (الجمهورية) بأن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بدأ في تنفيذ المشروع البحثي المتكامل لصياغة السيناريوهات وبدائل السياسات اللازمة لتعامل الاقتصاد المصري مع الوضع الاقتصادي العالمي خلال عامي 2023 و2024، وذلك في إطار تنفيذ تكليفات رئيس الوزراء بهذا الشأن.

ونقلت الصحيفة عن أسامة الجوهری، مساعد رئيس الوزراء، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار القول إن المشروع البحثى يتضمن 18 ورشة عمل تتناول عددا من الموضوعات ذات الأولوية بالنسبة للاقتصاد المصرى وصانع القرار فى مصر، تستهدف الاستفادة من آراء وتوصيات ما يزيد على 350 خبيرا محليا ودوليا.

وأشارت إلى أن المشروع يستهدف تحديد التدابير العملية التي من شأنها المساهمة في الحد من المخاطر الاقتصادية المحتملة وتحويل الأزمات التي يشهدها الاقتصاد العالمى إلى فرص يستفيد منها الاقتصاد المصرى في تعزيز قدرته على الصمود، وذلك من خلال الاستعانة بآراء عدد كبير من الخبراء الاقتصاديين المرموقين على النحو الذي يدعم عملية صنع القرار فى مصر خلال عامي ٢٠٢٣ و٢٠٢٤.

وأبرزت تأكيد الجوهري بأن هذا المشروع يأتي في إطار اهتمام الدولة المصرية بصياغة السياسات الملائمة لتعزيز مرونة الاقتصاد المصري في مواجهة المخاطر التي يمر بها الاقتصاد العالمي، والتي شهدت تناميا واضحا خلال السنوات الأخيرة في ظل الأزمات المتعاقبة والمتشابكة بداية من جائحة كوفيد – ١٩ وما نتج عنها من أزمات في سلاسل التوريد العالمية، وصولا وما أسفرت عنه من إلى الأزمة الروسية الأوكرانية تهديدات خطيرة لأمن الغذاء والطاقة العالميين.

 

اقتصاديا، أوردت صحيفة (المصري اليوم) أن معدل التضخم السنوى لإجمالي الجمهورية سجل ٢٦٫٥ % لشهر يناير ۲۰۲۳، مقابل ٨.٠% لنفس الشهر من العام السابق.

ونقلت الصحيفة إعلان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء زيادة معدل التضخم الشهري ٤.٩ % لشهر يناير ۲۰۲۳، مرجعا ذلك إلى ارتفاع أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة (٦.٦%)، ومجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (٢٠.٦% )، مجموعة الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة ٩.٤% )، مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة (۱۰٫۳٪)، مجموعة الزيوت والدهون بنسبة (۷.۸%) مجموعة الفاكهة بنسبة (۳٫۸%)، مجموعة البن والشاى والكاكاو بنسبة (۱۰.۹%)، مجموعة الملابس الجاهزة بنسبة (۱.۳%)، مجموعة الأحذية بنسبة (۱٫۹٪)، مجموعة الإيجار الفعلى للمسكن بنسبة ( ١.٠٪)، مجموعة الأثاث والتجهيزات والسجاد وأغطية الأرضيات الأخرى بنسبة ( ٣.٠%) مجموعة الأجهزة المنزلية بنسبة (٤.١%) مجموعة خدمات مرضى العيادات الخارجية بنسبة (۲.۲٪)، مجموعة خدمات المستشفيات بنسبة ( ٣،٠%)، مجموعة المنفق على النقل الخاص بنسبة (۱.۱%)، مجموعة الرحلات السياحية المنظمة بنسبة (٤.٣%)، مجموعة الوجبات الجاهزة بنسبة (8.2%) وحول تغيرات الأسعار على المستوى الشهرى رصد الجهاز زيادة أسعار عدد من السلع من بينها ارتفاع أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة (٦.٦%)، وارتفاع أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (٢٠.٦% )، وارتفاع أسعار مجموعة الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة (۹.٤٪)، وارتفاع أسعار مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة (١٠.٣٪)، وارتفاع أسعار مجموعة الزيوت والدهون بنسبة (۷.۸%)، وارتفاع أسعار مجموعة الفاكهة بنسبة (۳.۸%)، وارتفاع أسعار مجموعة البن والشاى والكاكاو بنسبة (١٠،٩٪).

 

إلى ذلك نشرت صحيفة (الأخبار) تفاصيل طرح 32 شركة بالبورصة أو لمستثمر استراتيجي، قائلة: إن 32 شركة في 18 قطاعًا اقتصاديًا، ما بين بنوك وشركات بترول وموانئ وفنادق وشركات إسكان، هي حصيلة ما سيتم طرحه للبيع لمستثمر استراتيجي أو من خلال البورصة، وفق ما أعلنه رئيس الوزراء.

وذكرت الصحيفة أن الطرح يستمر على مدار عام كامل، يبدأ من الربع الحالي من عام ۲۰۲۳ ، وحتى نهاية الربع الأول من عام ٢٠٢٤، سواء سيكون الطرح عامًا، من خلال البورصة، أو المستثمر استراتيجي، أو كليهما.

وأشارت إلى إيضاح مجلس الوزراء بأن الــ 32 شركة، التي سيتم طرح نسب بها، تشمل 18 قطاعًا ونشاطًا اقتصاديا، وتضم «بنك القاهرة والمصرف المتحد والبنك العربي الأفريقى الدولي، كما تضم شركة مصر لتكنولوجيا التجارة (MTS)، والنصر للإسكان والتعمير والمعادى للتنمية والتعمير وشركة المستقبل للتنمية العمرانية، ومصر لأعمال الأسمنت المسلح».

 

عربيا ودوليا، واصلت صحف القاهرة متابعتها لحصيلة ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا حيث ارتفعت إلى أكثر من 20296 قتيلا، فيما تتلاشى آمال العثور على ناجين تحت الأنقاض وسط طقس صقيعي.

ونقلت الصحف عن مسئولين ومسعفين القول أن 17134 شخصا قضوا فى تركيا، و3317 فى سوريا، بينما تتواصل عمليات البحث للعثور على ناجين فى أجواء من البرد القارس.

من جانبها، توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتمانى أن تتجاوز الخسائر الاقتصادية جراء الزلزال الذى ضرب تركيا وسوريا «مليارى دولار» و»قد تبلغ ٤ مليارات دولار أو أكثر».

 

رياضيا، تناقلت صحيفة (الأهرام) أجواء الحزن التي تسيطر داخل بعثة الأهلي بالمغرب بسبب الخسارة أمام ريال مدريد 1-4 وضياع حلم التأهل لنهائى كأس العالم للأندية، مشيرة إلى أن علامات الأسى ارتسمت على كل أعضائها وليس على اللاعبين والجهاز الفني فقط، لكن على الإداريين وأعضاء مجلس الإدارة وحتى رئيس البعثة محمود الخطيب الذي تابع المباراة من غرفته بالفندق ولم يذهب إلى الاستاد بسبب شعوره بالإعياء الشديد.

وأضافت الصحيفة أن السويسرى كولر المدير الفني للأهلي رفض منح لاعبيه راحة سلبية رغم المجهود الكبير الذى بذلوه في مواجهة اريال مدريد، حيث وضع برنامجا صارما أمس واليوم قبل مواجهة فلامينجو، وبدأ الفريق أمس مبكرًا بأداء صلاة الفجر في الطابق الرابع للفندق ثم النزول لتناول وجبة الافطار فى العاشرة صباحًا، وبعدها تم تقسيم الفريق إلى مجموعتين الأولى من اللاعبين الذين شاركوا بشكل أساسى فى المباراة حيث أدوا مرانًا بجيم الفندق خفيفا واستشفائيا، بينما اصطحب المدير الفني المجموعة الباقية إلى ملعب الجامعة المغربية بالرباط وخاضوا مرانًا قويًا. وعقب تناول وجبة الغداء حزمت البعثة حقائبها فى طريقها إلى طنجة.