التخطي إلى المحتوى
وزيرة الهجرة: الجالية المصرية في تركيا نحو 30 ألف ومعظمهم في المنطقة الغربية

عبرت السفيرة سها الجندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن تضامنها مع المواطنين الموجودين في سوريا وتركيا بعد وقوع الزلزال، قائلة: “قلوبنا مع كل المواطنين في تركيا وسوريا ونتمى لهم السلامة”.

وأضافت “الجندي”، خلال مكالمة هاتفية ببرنامج “في المساء مع قصواء”، المذاع على قناة “cbc”، وتقدمه الإعلامية قصواء الخلالي، أن الاحداث من جراء الزلزال وتوابعه كانت في منتهى الشدة، وأنها سارعت بالتواصل مع السفير المصري في تركيا للاطمئنان عليه وعلى البعثة وللمواطنين الموجودين في الخارج، البالغ عددهم 30 ألف مواطن تقريبا في تركيا.

وأشارت إلى أنه لا يوجد أعداد كبيرة من المصريين في مناطق حدوث الزلزال في تركيا، إذ وقع الزلزال في منطقة جنوب شرق تركيا، بينما معظم الجالية المصرية تتمركز في الغرب مثل اسطنبول.

ولفتت أن السفير المصري في تركيا أخبرها بأنهم سارعوا بالاتصال بالخارجية التركية وجميع الأجهزة هناك، موضحة أن الوضع هناك في تخبط وارتباك نظرا لأن الحدث جلل كما أن الزلزال وتوابعه كانوا أكبر من الاستعدادات.