التخطي إلى المحتوى
بيطري الشرقية… ينظم ورشة عمل عن دور المديرية فى تحسين سلالات الماشية
أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية علي ضرورة الاهتمام بالثروة الحيوانية وزيادة انتاجيتها لتحقيق إنتاج وطنى من اللحوم الحمراء و الألبان لتلبية إحتياجات السوق المحلى وذلك من خلال الاستمرار في تكثيف عقد الندوات وتنظيم حملات التوعية الإرشادية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.
وفي هذا الإطار نظمت مديرية الطب البيطري بالشرقية ورشة عمل لمناقشة جهود المديرية فى تحسين سلالات الماشية باستخدام تقنية التلقيح الاصطناعي للماشية في إطار توجهات الدولة لزيادة إنتاج اللحوم والألبان بديوان عام المديرية و ذلك بحضور الدكتور ثروت إبراهيم أحمد الأستاذ المتفرغ بمعهد بحوث صحة الحيوان بالشرقية و ( مديري و أطباء الإدارات الداخلية بالمديرية ) ورؤساء أقسام الرعاية التناسلية والتلقيح الاصطناعي على الماشية بالإدارات الخارجية.
ومن جانبه أوضح اللواء دكتور إبراهيم محمد متولى وكيل الوزارة مدير مديرية الطب البيطري أن هذه الورشة تأتي في إطار المؤتمرات والاجتماعات وورش العمل لأطباء التناسليات والتلقيح الاصطناعي لرفع كفاءتهم الفنية والعملية ومواكبة التطور العلمي المتواصل في هذا المجال الدقيق ، وذلك في إطار تنفيذ المشروع القومي للتحسين الوراثي لتحسين السلالات المصرية وتمصير السلالات الأجنبية من الماشية الأجنبية عالية الإنتاجية و أن جهود الدولة متمثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية لإنجاح المشروع القومي لتحسين سلالات الماشية.
وأضاف مدير المديرية أن التحسين الوراثي للسلالات المصرية يتم من خلال التهجين مع السلالات الأجنبية المتأقلمة مع الظروف البيئية المصرية بهدف تحسين التراكيب الوراثية للسلالات المصرية من الماشية وتحسين المستويات الإنتاجية وإنتاج سلالات عالية الإدرار من الألبان وإنتاج اللحوم لرفع مستوى الأداء للعاملين بالمديرية في مجال تربية الثروة الداجنة والعمل على زيادة إنتاجيتها
وتحدثت الدكتورة حورية احمد مدير إدارة التلقيح الاصطناعي بالمديرية عن جهود المديرية لتحسين سلالات الماشية باستخدام تقنية التلقيح الاصطناعي للماشية و الدعم الكبير من الهيئة من أدوات و مستلزمات وتركيب تانك للنيتروجين بسعة ( 6000 لتر ) و التعليمات والقرارات الواردة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية لتنشيط التلقيح الاصطناعي ..
و قام مدير المديرية بتكريم المتميزين من الأطباء البيطرين فى مجال التلقيح الاصطناعي لجهودهم الكبيرة للحفاظ على الثروة الحيوانية و زيادة إنتاجيتها.