موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

محافظ الشرقية يُشارك في فاعليات المؤتمر السنوى لقسم جراحة المخ والأعصاب بمبنى الجراحة بجامعة الزقازيق

أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أهمية المشاركة في المؤتمرات العلمية في الإطلاع على كافة الأبحاث والدراسات المتقدمة في كافة التخصصات العلمية والتي من شأنها أن تُساهم في إحداث حراك دائم في الصروح العلمية والتعليمية مما ينعكس آثارها الإيجابية على تقدم المجتمع وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين ، لافتاً إلى إن مثل هذه المؤتمرات الطبية الهادفة تُنير لنا الطريق وترسم خريطه الأمل للنهوض بمجتمعنا صحياً ونفسياً.
جاء ذلك خلال مشاركته فاعليات المؤتمر السنوي لقسم جراحة المخ والأعصاب والذي تنظمه كلية الطب بالتعاون مع الجمعية المصرية لجراحة المخ والأعصاب في حضور الأستاذ الدكتور خالد الدرندلي رئيس جامعة الزقازيق و الأستاذ الدكتور عاطف حسين نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون التعليم والطلاب و الأستاذ الدكتور أحمد عناني عميد كلية الطب بجامعة الزقازيق والأستاذ الدكتور وليد ندي المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة الزقازيق و الأستاذ الدكتور ناصر الغندور رئيس الجمعية المصرية لجراحي المخ والأعصاب الدكتور محمود مصطفى رئيس قسم جراحه المخ والأعصاب بكلية بطب الزقازيق والدكتور رضا الديب مدير عام فرع هيئة التأمين الصحي بالشرقية وممثلين عن وزاره الصحة والجامعات والمعاهد العلمية العربية والأجنبية ومنظمات المجتمع المدني وذلك بمبني الجراحة الجديد بجامعة الزقازيق.
أكد محافظ الشرقية أن جامعه الزقازيق تُعد من الجامعات العريقة وتمثل بيت الخبرة للمحافظة في تقديم الإستشارات الفنية والعلمية لإستكمال مسيرة التنمية والبناء في تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية التي تشهدها مدن المحافظة ، مثمناً دور الأستاذ الجامعي في التدريب والتأهيل والتعليم والأخذ بأحدث النظم والأساليب الداعمة للتطوير ومواكبة النظم التعليمية الجديدة لتقديم تعليم راقٍ يقدم أجيال قادرة على النهوض بالبلاد.
وفي نهاية كلمتة ، أكد محافظ الشرقية إستمرار الدعم والمساندة لمستشفيات جامعة الزقازيق لتقديم خدمة صحية وعلاجية مميزة للمرضى ، متمنياً مؤتمراً علمياً ناجحاً وحلقات نقاشية وورش عمل مثمرة والخروج بتوصيات علمية قابلة للتطبيق لتحقيق أهداف المؤتمر.
ومن جانبه أعرب رئيس جامعة الزقازيق عن سعادتة لمشاركة محافظ الشرقية حضور فاعليات المؤتمر السنوى لجراحة المخ والأعصاب والذى يأتي استكمالًا لدوره الداعم لمنظومة القطاع الصحي بالجامعة ، مشيداً بتطور القسم ومواكبتة لأحدث التقنيات العالمية الحديثة للإرتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للمرضي والمترددين على المستشفيات الجامعية.
وأشار رئيس الجامعة إلى أهمية إستمرار العمل بروح الفريق والتعاون مع كافة المؤسسات العلمية والتعليمية والمشاركة في المؤتمرات الهادفة لنقل التجارب العلمية المختلفه لتطوير منظومة العمل داخل مؤسساتنا العلمية والبحثية .
بينما قدم عميد طب الزقازيق الشكر لأعضاء قسم جراحه المخ والأعصاب على ما لمسه من طفرة حقيقة وتطور ملحوظ ينعكس علي تقديم خدمة صحية أفضل للمرضى ، متمنياً للمشاركين في المؤتمر الخروج بورش عمل فعالة ومثمرة وتحقيق الإستفادة للجميع.
وقال رئيس الجمعية المصرية لجراحي المخ والأعصاب أن الجمعية تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق رسالة واضحه وتهدف إلى رفع مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمريض من خلال إعداد كوادر من الأطباء المصريين وتدريبهم على أحدث الأجهزة الطبية ومشاركتهم في ورش العمل والمؤتمرات العلمية لتبادل الخبرات ونقل التجارب الناجحة مشيراً إلى أن العالم يتقدم من حولنا وعلينا مواكبته من خلال التعاون والتنسيق بين جامعات مصر المختلفة ، مقدماً الشكر للجنة المنظمة لجهودها في تنظيم هذا المؤتمر العلمي الناجح.
وخلال الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر ، إستعرض رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بطب الزقازيق مجهودات القسم ، وتمت الإشارة إلى أنه تم إنشاء مركز تدريب لجراحات المخ والأعصاب مماثل لمركز هارفارد الطبي ، لافتاً إلى أن أعمال التطوير بالقسم شملت قاعات التدريس ، وتوفير أماكن إنتظار لائقة وغرف عمليات مجهزة علي أعلى مستوى ، كما تم إنشاء مركز تدريب لجراحات العمود الفقري بتقنية 3D والذكاء الإصطناعي وامتدت خدمات القسم لمستشفيات بئر العبد وشرم الشيخ والعاشر من رمضان والزقازيق العام.
وعلى هامش فاعليات المؤتمر قام رئيس جامعة الزقازيق بتكريم محافظ الشرقية بإهدائه درعاً تذكارياً تقديراً لمشاركتة حضور الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر جراحة المخ والأعصاب ومجهوداته الداعمة بالقطاع الطبي بالجامعة ، كما تم تكريم عدد من الأساتذة المصريين والعرب والأجانب في مجال جراحة المخ والأعصاب بإهدائهم دروع تذكارية تقديراً لمشاركتهم في المؤتمر.
اترك رد