موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

دكتوراة بجامعة الزقازيق عن بعض النباتات المضادة للسرطان

حصلت الباحثة، زينب محمود محمد عبده، علي درجة الدكتوراة من جامعة الزقازيق  تحت عنوان

“بعضالدراسات البيولوجية الجزيئية علي بعض النباتات مضادات السرطان”

وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من أ.د. خليفة الضوي أحمد، أستاذ الكيمياء الحيوية بكلية الطب البيطري جامعة الزقازيق، مشرفًا ومحكمًا ورئيس اللجنة، وأ.د. عبد العزيز فتوح عبد العزيز أستاذ الكيمياء، بكلية العلوم جامعة المنصورة، محكمًا خارجيًا وعضوًا من خارج الجامعة وأ.د. محمد محمود حمزة، محكمًا داخليًا وعضوًا متداخل الجامعة، وأستاذ ورئيس قسم الكيمياء الحيوية، بكلية الطب البيطري بجامعة الزقازيق ود. دعاء محمد عبد الفتاح، مشرفًا ومحكمًا أستاذ الكيمياء الحيوية بكلية الطب البيطري جامعة الزقازيق.

وذكرت الرسالة أنه من المتوقع أن يزداد معدل الإصابة بالسرطان على مستوى العالم بشكل كبير خلال العقود القادمة.

هذا الاتجاه مدفوع إلى حد كبير بارتفاع السرطانات المرتبطة بنمط الحياة بسبب التحولات الاقتصادية والديموغرافية في جميع أنحاء العالم، تعتبر عوامل نمط الحياة، مثل التدخين واستهلاك الكحول والسمنة والنظام الغذائي وقلة النشاط البدني، وكذلك العوامل التناسلية والهرمونية من أسباب.

واشارت الباحثة أنه يعد سرطان القولون والمستقيم أحد أكثر الأورام الخبيثة شيوعا، حيث يحتل المرتبة الثانية إلى الرابعة في العالم من حيث الإصابة بالسرطان، اعتمادا على مكان وجود السرطان ونوعه والجنس.

يظهر سرطان القولون والمستقيم اتجاهًا متزايدًا فيما يتعلق بحدوث المرض والوفيات عاماً بعد عام، قد يكون للعديد من العوامل، بما في ذلك العوامل الوراثية والبيئية، دور في تطور هذه الحالة.

والتسرطن هو عملية من ثلاث مراحل تتضمن مراحل البدء، والترقية، والتقدم نتيجة لذلك، هناك العديد من المراحل للوقاية والتدخل في تسلسل الأحداث متعدد المراحل الحماية الكيميائية هي استراتيجية ثورية للسيطرة على السرطان تنطوي على استخدام بعض المنتجات الطبيعية أو العوامل الكيميائية الاصطناعية لعكس أو تقليل أو السرطان قبل تطوره وانتشاره.

ومن هنا تهدف هذه الدراسة إلى تقصى التأثير المحتمل لمستخلص الأسيتون من القرنفل والمستخلص المائي الإيثانولي من نبات الخرشوف الليبي (Cynara Cardunculus في نموذج جرد مسرطنة باستخدام مادة DMBA وتم استخدام 100 من ذكور الجرذان البيضاء من سلالة البينو البالغة وزنها عند بداية التجربة 20 – 120 جم، تم إحضارها من وحدة حيوانات التجارب بكلية الطب البيطرى جامعة الزقازيق، وتم علاج المجموعات عن طريق الفم باستخدام أنبوب معدة معدني يوميًا.

التعليقات مغلقة.