موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

عقار جديد ينقذ حياة رجل بريطاني بعد إصابته بدرجة متقدمة من مرض السرطان

بعد إصابته بدرجة متقدمة من مرض السرطان

أنقذ عقار جديد حياة رجل بريطاني من الموت المحقق بعد إصابته بدرجة متقدمة من مرض السرطان، وكان أغلب الأطباء يأسوا من حالته إلى وأخبروه أن المتبقي له في الحياة هو عام واحد.

روبرت غلين المريض البالغ من العمر 51 عامًا، وهو عامل لحام من ورسلي في مانشستر الكبرى، أصيب بسرطان القناة الصفراوية، وكان في مرحلة متقدمة من المرض، الذي عاني بسببه آلام شديدة في كتفه حرمه من النوم أو ممارسة حياته الطبيعية.

 اكتشف السرطان بالصدفة:

اكتشف الأطباء مرض غلين صدفة، عندما أصيب بعدوى في المرارة، بعد سلسلة من الفحوصات والاختبارات التي أجراها طبيبه، وأخبره الأطباء بحقيقة مرضه ليلة عيد ميلاده الـ 49 وهو سرطان القناة الصفراوية داخل الكبد.

 مرض نادر صعب السيطرة عليه:

هناك اسم طبي آخر لهذه الحالة وهو سرطان الأقنية الصفراوية، وينتج عنها تكاثر الخلايا المبطنة للقنوات الصفراوية، وتنمو أكثر مما ينبغي، والقنوات الصفراوية هى عبارة عن أنابيب صغيرة تصل بين الكبد والمرارة والأمعاء الدقيقة، وتطلق سائل المرارة الهضمي في الأمعاء بعد تناول الطعام، ما يساعد على هضم الدهون.

يصنف هذا المرض على أنه نادر وصعب العلاج منه، وبسب مكان ظهور السرطان في قنوات المرارة، التي تكون في مرحلة متقدمة، يجعل فرص العلاج منه أمرًا صعبًا.

 تجربة غيرت حياة غلين:

تم نقل غلين إلى مؤسسة مؤسسة كريستي، التابعة لـ NHS Foundation Trust في مانشستر، وتم عرضه على الخبراء، إذ قاموا بإجراء تجربة سريرية للعلاج المناعي، وكانت النتيجة أن السرطان وصل إلى مرحلة متقدمة وانتشر إلى الغدة الكظرية، فقرر الأطباء إجراء تجربة لغلين تجربة غيرت حالته الصحية، وأدر التجربة.

 حالة ميؤس منها:

حلل الأطباء ورم المريض، للتحقق من وجود أي تغييرات جينية، قبل إجراء التجربة، وأظهرت النتيجة أن الورم يحمل عبئًا طفريًا كبيرًا (أعداد كبيرة من الطفرات الجينية في الخلايا)، ما يشير إلىأنه قد يكون لديه استجابة جيدة للعلاج.

فاستخدام المريض دواء للعلاج المناعي تمت الموافقة عليه بالفعل للاستخدام في أنواع السرطان الأخرى، بما في ذلك سرطان الرئة والكلى والمريء.

وجمع الأطباء بين العلاج، الذي يتم إعطاؤه عن طريق التنقيط ويساعد الجهاز المناعي للفرد على محاربة السرطان، مع العلاج الكيميائي القياسي.

 اختفاء الورم بعد التجربة:

بعد التجربة تقلص ورم المريض، وتغير الورم في كبده من 12 سم إلى 2.6 سم، بينما تقلص ورم الغدة الكظرية من 7 سم إلى 4.1 سم، وبعد أن كان المريض مستعدًا لإجراء عملية جراحية لإزالة الأورام، وجد الجراحون أنسجة ميتة فقط، وقضى العلاج على جميع الخلايا السرطانية.

 جسده خالي من السرطان:

وكل ثلاثة أشهر يجري المريض فحوصات وأشعة، إلا أنه بعد التجربة أصبح خال من السرطان، وغير نظامه الغذائي تمامًا من أجل الحصول على فرص أكبر في الحياة كما فقد الكثير من الوزن.

 

 أكل صحي من أجل حياة أطول:

وقال غلين: “لقد توقفت عن تناول جميع الأطعمة المصنعة، والسكر المكرر، ومنتجات الألبان والحليب، وأتناول الآن العصير كل يوم، والكثير من الفاكهة والخضروات العضوية، أدركت أنه لا يمكنك الاعتماد فقط على الأطباء لمساعدتك، أنت بحاجة لمساعدة نفسك أيضًا، ومن المهم أيضًا أن تظل إيجابيًا ولا تستسلم”.

 

التعليقات مغلقة.