موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

صحة الشرقية تنظم يوما لدعم ذوي الهمم…تحت شعار “سويا نحو عالم أفضل”

نظمت مديرية الشئون الصحية بالشرقية يوما طبيا وترفيهيا وتوعويا لمدرسة التربية الفكرية لذوي الهمم بالزقازيق، بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم.
تضمن اليوم إجراء فحوصات طبية لأبناء المدرسة في عدة تخصصات طبية من خلال أخصائيين بمستشفى الزقازيق العام، بالإضافة لإعداد فريق ضمن المبادرات الرئاسية وذلك لفحص الأطفال بمبادرة علاج أمراض سوء التغذية، كما تم تجهيز فريق آخر بمبادرة فحص وعلاج الأمراض المزمنة والإعتلال الكلوي لتقدم خدماتها لأولياء الأمور والعاملين بالمدرسة وذلك لقياس الضغط والسكر ونسبة الدهون ووظائف الكلى.
هذا وقدمت إدارة الثقافة الصحية ندوة تثقيفية لأولياء الأمور عن التغذية السليمة، والأنشطة الرياضية المناسبة وأهميتها، وفوائد التطعيمات، ومجالات دمج الأطفال ذوي الهمم بالمجتمع.
كما ناقش مدير عام الطب العلاجي مع إدارة المدرسة التقييم الطبي لحالات الأطفال الملتحقين بالمدرسة، لدراسة احتياجاتهم الصحية، ووضع خطة لتقديم الخدمات الطبية لهم بشكل دوري، مقدما بعض الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة.
أوضح وكيل الوزارة أن الدولة المصرية وضعت ملف دعم ذوي الهمم في صدارة اهتماماتها، وبذلت جهدا كبيرا في العمل على ملف الحماية الإجتماعية والتأمينية لهم، وقد حرص فخامة الرئيس منذ توليه الحكم، أن يدعم فئة ذوي الهمم وأطلق المبادرة الرئاسية لدمج وتمكين متحدي الإعاقة من خلال توفير الخدمات التعليمية، والصحية لهم وتمكينهم من الدخول إلى سوق العمل إيمانا بقدراتهم الفائقة.
يذكر أن القانون رقم ١٠ لسنة ٢٠١٨ قد عرف الشخص ذا الإعاقة بأنه كل شخص لديه قصور أو خلل كلي أو جزئي سواء كان بدنيا أو ذهنيا أو عقليا أو حسيا، إذا كان هذا الخلل أو القصور مستقرا، مما يمنعه لدى التعامل مع مختلف العوائق من المشاركة بصورة كاملة وفعالة مع المجتمع.
وقدم وكيل الوزارة الشكر لجميع الفرق الطبية والإدارات الفنية القائمة على تنظيم اليوم، على تعاونهم وجهودهم المبذولة لخدمة أبناء المجتمع من ذوي الهمم، مؤكدا أن هذه ستكون البداية لتقديم الخدمات الطبية لهم ودعمهم وتمكينهم.

التعليقات مغلقة.